ads
ads
في الملعب
2020-07-18

إلغاء المؤتمرات الصحفية بمباريات الدوري السعودي للمحترفين

فريق المحبة والسلام التطوعي

أقام الاتحاد السعودي لكرة القدم وبالتعاون مع رابطة الدوري السعودي للمحترفين الندوة الإرشادية لاستئناف المسابقات الكروية السعودية، وذلك في مقر الاتحاد بالرياض، بمشاركة رئيس لجنة مراقبي ومنسقي المباريات برابطة الدوري السعودي للمحترفين المهندس سلمان النمشان، ورئيس اللجنة الطبية في الاتحاد الدكتور صالح الحارثي، ونائب رئيس لجنة الحكام يوسف ميرزا.
وتهدف الندوة التي ترأسها الأمين العام للاتحاد السعودي إبراهيم القاسم إلى شرح بروتوكولات العودة إلى المسابقات وما تم إنجازه من أعمال خلال الفترة الماضية.
وتقدَّم القاسم في افتتاحية الندوة بالشكر الجزيل لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود التي أثبتت للجميع أن صحة المواطن والمقيم هي أولوية قصوى، حتى باتت السعودية مضرب مثلًا لدى العالم أجمع في الاحترازات الطبية لمواجهة جائحة ڤايروس “كورونا”.
كما قدَّم شكره لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة على متابعته الدقيقة وتوفير كافة السبل لضمان استمرارية النشاط الرياضي، وسط أجواء صحية تضمن سلامة الجميع.
وقال الأمين العام: “منذ لحظة إعلان استئناف النشاط من وزارة الرياضة، شُكلَّت غرفة عمليات، من مهامها ضمان عودة اللاعبين الأجانب والمدربين لجميع الأندية المشاركة في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ودوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى، ودوري الدرجة الثانية، إذ بدأ التواصل مع الأندية كافة، والعمل على إنشاء إحصائية عن مكان وجود اللاعبين، وتم الوصول إلى تخصيص ٥ طائرات خاصة لنقل اللاعبين من الدول الأكثر تواجدًا، وهي مصر وتونس والبرازيل، إضافةً إلى طائرتين لنقل اللاعبين من باقي الدول، بمجموع مستفيدين وصل إلى ما يقارب ٥٢٣ شخصا”.
فيما استعرض الدكتور صالح الحارثي دور اللجنة الطبية في جائحة “كورونا”، والتوصيات التي قدَّمتها بعد تشكيل غرفة العمليات، والتي من أبرزها إجراء المسحة الطبية لمنسوبي الأندية من لاعبين، وأجهزة إدارية وفنية؛ لضمان سلامة الجميع، إضافةً إلى الدخول التدريجي للتدريبات، وحتى الوصول إلى إقامة المباريات الودية، وقدَّم الحارثي شرحًا مفصلًا عن البروتوكول الطبي المعتمد من وزارة الرياضة لعودة المنافسات الرياضية.
وأوضح المهندس سلمان النمشان جهود رابطة الدوري السعودي للمحترفين خلال الفترة الماضية، والاستعدادات للعودة إلى المباريات من خلال الدليل الإرشادي الصادر منها، والذي يشتمل على كافة التعليمات المتعلقة بالمباريات، بدءًا من وصول الفرق إلى الملعب من أكثر من حافلة، ووصولًا إلى ضمان تحقيق التباعد، ولبس الكمامة، وتعقيم غرف اللاعبين والحكام باستمرار.
وتطرَّق النمشان إلى التنظيمات الإعلامية خلال فترة التباعد، والتي منها إلغاء المؤتمرات الصحفية ومنطقة التصاريح المختلطة، والاكتفاء بالتصاريح التلفزيونية للاعبين من كل فريق ومدربي الفريقين، مبينًا أن أي مخالفة للبروتوكول الطبي سيتم إحالة المخالف حسب النظام إلى لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد التي بدورها ستأخذ بالقرار المناسب حسب اللوائح والأنظمة.
وأكَّد رئيس لجنة مراقبي ومنسقي المباريات أنه سيتم الاكتفاء بعدد محدود من دخول الإعلاميين الذين يمثلون وسائل الإعلام الرسمية ووكالة الأنباء السعودية.
بدوره أكَّد نائب رئيس لجنة الحُكَّام يوسف ميرزا استمرار الحكم الأجنبي في المباريات حسب الآلية المتَّبعة سابقًا، وبنفس النصاب المعلن عنه للأندية، مبينًا أن هناك آلية للاستعانة بالحكم الأجنبي تضمن تواجده في السعودية قبل نحو أسبوع من المباراة؛ لضمان سلامة كافة مشغلي المباراة.
كما استعرض ميرزا أبرز التعديلات التي تمت على قانون كرة القدم الجديد المعتمد من مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى