ads
ads
ads
ads
وطن
2020-07-19

شركة كنديّة تدّعي صناعة كمامة جديدة تحمي من يرتديها من فيروس كورونا


قالت أوساط علمّة أن إحدى الشركات الكندية إبتكرت كمامات جديدة تمنع إصابة من يرتديها بفيروس كورونا المستجد وتعطل وصول الفيروس إلى جسم الإنسان بنسبة 99%.
وبحسب الشركة فإن فريق من علماء جامعة تورنتو الكندية تأكدوا من قدرة الكمامات الجديدة على تعطيل فيروس كورونا المُستجد المسبب لمرض كوفيد-19 بعد اختبارات علمية على حد زعمهم .
الكمامات الجديدة من انتاج شركة آي 3بيوميديكال والتي أطلقت على الكمامات الجديدة إسم كمامات تريوميد أكتيف ماسك وهي الأولى من نوعها التي تتمتع بخواص تمكنها من منع فيروس كورونا من النفاذ لجسم من يرتديها وقال بيير جين ميسير، الرئيس التنفيذى لشركة آى 3 بيوميدكال: “إن تريوميد آكتيف ماسك هو القناع الأول الموفر للحماية التنفسية، فهو يعطل الفيروس المسبب لكوفيد-19، فيقلل إحتمال الإصابة لمرتديه. وعملنا سنوات طولية وأنفقنا ملايين الدولارات لتطوير تقنية تفاعلية مضادة للميكروبات”وإستخدم فريق علماء جامعة تورنتو بقيادة البروفسور سكوت جارى أوين، من قسم علم الوراثة الجزيئية فى كلية الطب، مختبر الجامعة عالى التقنية لدراسة فعالية الكمامة.

من جانبها نشرت جامعة تورنتو الكندية بيانا تصف فعالية الكمامة وقدرتها على تعطيل 99% من فيروس كورونا المستجد خلال دقائق، ما يدعم العاملين فى المجال الصحى والمعرضين لاحتمال العدوى بشكلٍ كبير حيث تشكل الكمامة العادية عبئًا على الناس غير المعتادين على ارتداء الكمامة الجراحية يوميًا، وقد يسبب لمس الكمامة بصورة متكررة انتقال الفيروس من الأيدى إلى الطرق التنفسية، ما يزيد خطر العدوى بشكل أكبرولم يجد العلماء آثار الفيروس بعد استخدام التغطية المضادة للميكروبات المتوفرة فى الكمامة الجديدة، وحصل العلماء على النتيجة ذاتها بعد إعادة التجربة عدة مرات. ويبلغ ثمن خمس كمامات من هذا النوع نحو 7,29 دولار كندى، وتستمر صلاحية الكمامة لمدة خمس سنوات فى حالة التخزين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى