ads
ads
كشكول
2020-07-27

دراسة يابانية: إرتفاع الدخل له علاقة بالإصابة بضغط الدم المرتفع


كشفت دراسة حديثة نشرها موقع “ميديكال” الطبي أن الرجال العاملين ذوي الدخول المرتفعة هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وأضافت الدراسة: إن هؤلاء الرجال الأثرياء أكثر عرضة لنمط حياة غير صحى يتسبب في إصابتهم بالمرض، وذلك بحسب البحث الذي قدَّمه الباحثون بجامعة “هوكايدو” باليابان في الاجتماع العلمي السنوي الرابع والثمانين لجمعية الدورة الدموية اليابانية، حيث أكَّد الباحثون على أن الرجال ذوي الدخول المرتفعة يجب عليهم تحسين أنماط حياتهم للوقاية من ارتفاع ضغط الدم، وتشمل الخطوات تناول الطعام الصحي، وممارسة الرياضة، والسيطرة على الوزن.

وأشارت الدراسة إلى أن ارتفاع ضغط الدم مرض مرتبط بنمط الحياة.. بصفتي طبيبًا أرى هؤلاء المرضى أردت أن أعرف ما إذا كانت المخاطر تختلف باختلاف الطبقة الاجتماعية الاقتصادية، لمساعدتنا على تركيز جهودنا الوقائية، وفحص هذا التحليل لدراسة العلاقة بين دخل الأسرة وارتفاع ضغط الدم لدى الموظفين اليابانيين، وتم تسجيل ما مجموعه 4،314 موظفًا (3،153 رجلًا و 1،161 امرأة) في وظائف نهارية وضغط دم طبيعي في عام 2012م من 12 مكان عمل.

وتم تقسيم العمال إلى أربع مجموعات وفقًا لدخل الأسرة السنوي: أقل من 5 ملايين و5 إلى 7.9 مليون، و8 إلى 9.9 مليون و10 مليون ين ياباني أو أكثر سنويًا.

وحقق الباحثون في العلاقة بين الدخل وتطور ارتفاع ضغط الدم على مدى عامين مقارنة بالرجال في فئة الدخل الأدنى، كان الرجال في الفئة الأعلى دخلًا أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم بنحو الضعف، وكان لدى الرجال في المجموعات 5 إلى 7.9 مليون، و8 إلى 9.9 مليون خطر أعلى بنسبة 50% للإصابة بارتفاع ضغط الدم مقارنة بالرجال ذوي الدخل الأدنى، على الرغم من أن الارتباط الإيجابي لم يصل إلى أهمية إحصائية في مجموعة 8 إلى 9.9 مليون، وكانت النتائج متسقة بغض النظر عن العمر، وكانت مستقلة عن ضغط الدم الأساسي، وموقع العمل، والمهنة، وعدد أفراد الأسرة، والتدخين.

أما النساء فلم يكن هناك ارتباط كبير بين الدخل وضغط الدم، ومع ذلك تميل النساء ذوات الدخل المرتفع إلى انخفاض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى