ads
ads
وطن
2020-07-28
الصحة دعت لعمل تدريب للحواس:

استشاري أمراض باطنية: استمرار حاستي التذوق والشم للمتعافي من كورونا.. طبيعي

إيمان أحمد - خليج الدانة

قال استشاري الأمراض الباطنية الدكتور نزار باهيري: أن استمرار فقدان حاستي التذوق والشم بعد الشفاء من ڤايروس “كورونا” المستجد يحدث بسبب إصابة العصب وليس استمرار نشاط الڤايروس.

وأضاف د. باهيري في مداخلة هاتفية مع قناة “الإخبارية”: أن فقدان حاستي الشم والتذوق لا يعني استمرار أعراض الإصابة بالڤايروس، فبعد التعافي قد يحدث استمرار مؤقت لفقدان حاستي التذوق والشم بسبب إصابة العصب، وهذا أمر يجب ألا يُقلق المتعافين من “كورونا”.
وأكَّد استشاري الأمراض الباطنية أنه لا حاجة لأي متعافي من “كورونا” لإعادة المسحة بعد المسحة التشخيصية لم يعد الإنسان في حاجة لمسحة أخرى، ويجب أن يتوقف القلق والتوتر؛ فالإنسان لا يحتاج مسحة واحدة، ويجب أن يتوقف الزحام على عيادات “تطمن”، ومراكز “تأكد” بسبب إصرار بعض المتعافين على عمل المسحة مرة واثنتين وثلاثة، فهذا استنزاف للموارد الصحية، فوزارة الصحة أكَّدت أنه بعد مرور عشرة أيام من المسحة التشخيصية لا يحتاج الإنسان لمسحة أخرى، فحتى في حالة إجراء المسحة ووجود الڤايروس في جسم الإنسان، فهذا لا يعني استمرار الإصابة، وإنما الڤايروس الموجود ميت ولا يسبب أية مضاعفات للإنسان.

من جانبها قالت وزارة الصحة من خلال حساب ” الصحة_ ٩٣٧ “: يمكن أن تكون استعادة حاسة الشم والتذوق بطيئة ويصعب معرفتها، حيث تشير الدراسات إلى أن العديد من المرضى تعافت حاسة الشم والتذوق لديهم في غضون ٧-١٤ يومًا، وفي إحدى الدراسات الأخرى على المرضى بلغت المدة أربعة أسابيع من ظهور المرض، ويمكن عمل تدريب للحاسة الشم والتذوق فقد يساعد في تحسن الحالة، وعند عدم تحسنها ينصح بمراجعة الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة لتقييم الحالة واتخاذ اللازم لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى