ads
ads
مايسطرون
2020-07-31

العيد من التوسع في معنى السعادة


هناك إضافات أخرى لماهية السعادة وكيفية تشكلها كأفراح الأعياد وما شابهها…..، فمن النقاط الأكثر أهمية، وقد حازت على انتباه كل الفلاسفة الذين تأملوا مسألة السعادة: أن إشباع حاجةٍ أو رغبةٍ ما يجلب لنا رضىً حقيقياً: فعندما أكون جائعاً، أكون سعيداً بالأكل، وعندما يرغب طفل في لعبة، يصبح سعيداً بحصوله عليها، ويكون صاحب الراتب سعيداً عند تسلم راتبه، والموظف عندما يحصل على الترقية التي أمل فيها طويلاً… إلخ.

لكن هذه الإشباعات طارئة وذات عمر قصير إذ ستظهر بعدها رغبات جديدة أُخرى.
لقد لاحظ الفيلسوف الروماني لوكريتيوس بعد أبيقور أنه: طالما بقي موضوع رغباتنا بعيداً عن متناولنا، فإنه سيبدو لنا متفوقاً على أي شيء آخر، أنه بالنسبة لنا، نحن الذين نرغب دائماً في شيء جديد، يشبه التعطش للحياة الذي لا ينطفئ فينا. وقد ذكر كانط في كتابه نقد العقل المحض:

إن السعادة هي إشباع كل ميولنا سواء كانت ممتدة من حيث تنوعها أم مشتدة من حيث درجتها، أم أيضاً مستمرة من حيث المدة*.

 

وقد ذكرنا فرحة الانجاز في مكونات السعادة، وأفضل الانجازات ما كانت في سياق أهداف الإنسان وطموحاته، حينها كلما اقترب خطوة يشعر بالفرح. وتشير إحدى الدراسات إلى أن من أسباب السعادة في حياة الإنسان
هو شعوره بأن لديه هدف في الحياة.

فقد قامت جامعة يال الأمريكية بدراسة على مجموعة من الخريجين لديها بعد عشر سنين من تخرجهم، وركزت هذه الدراسة على تحديد الفروق في نسب النجاح لدى هؤلاء الخريجين، فوجدوا أن:

– 83%
لم تكن لديهم أهداف واضحة ومحددة لحياتهم، وكانوا يعملون ويتعبون لكسب ما يعينهم على العيش وتلبية
أساسيات متطلباتهم وأسرهم.

– 14%
كانت لهم أهداف فعلاً، لكنها غير واضحة وغيرمكتوبة، ولم يخطط لطريقة تنفيذها، وهؤلاء يكسبون ثلاثة أضعاف المجموعة الأولى.

– 3%
يكسبون عشرة أضعاف المجموعة الأولى، لأنهم كانوا يملكون أهدافاً محددة وواضحة ومكتوبة وخطط للوصول إليه]. **

 

في المقطع المرفق روح من معاني السعادة: قصة رمزية عن معنى السعادة
https://youtu.be/31_blMUaz08

 

-في السعادة، رحلة فلسفية، ص139 *
معادلة السعادة، ص 59-60 **

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى