ads
ads
كشكول
2020-08-01

دراسة سويدية : اختبار دم يكشف الزهايمر قبل عشرين عاما من ظهور الأعراض


نجح علماء جامعة لوند السويدية في ابتكار اختبار دم ينجح في اكتشاف إصابة الإنسان بالمرض قبل عشرين عاما من بدء ظهور الأعراض عليه.

وقال العلماء في دراستهم التي نشرت جانب منها صحيفة ” ديلي ميل ” البريطانية أنهم توصلوا لاختبار دم دقيق بنسبة 98% تقريبا لمرض الزهايمر، يمكنه اكتشاف المرض قبل عقدين من بدء الأعراض، ويمكن للعلماء قياس البروتين المميز للمرض قبل ظهور الأعراض بسنوات حيث يتجمع البروتين المسمى p-tau21 بشكل غير طبيعي فى أدمغة الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر، ما يتسبب فى فقدان الذاكرة، وبعض التسريبات بمجرى الدم، وأظهر الباحثون أن اختبار الدم لقياس مستوى p-tau217 دقيق بنسبة 98%، ووصفت خطوة التقدم فى البحث بأنها “مهمة للغاية”.

وأكد العلماء أنه يمكن لفحص الدم البسيط تشخيص مرض الزهايمر، وأحيانًا قبل عقود من بدء الأعراض، حيث كشف العلماء عن بروتين متورط في تلف خلايا الدماغ يتراكم في دم المرضى حتى 20 عامًا قبل ضعف الذاكرة، موضحة أن بروتين P-tau217 يتجمع بشكل غير طبيعي في أدمغة مرضى الزهايمر، ويمكن أن تتسرب بعض الأجزاء الصغيرة إلى مجرى الدم، ووجد الباحثون اختبارًا للدم يقيس مستويات البروتين بدقة 98% في تحديد الأشخاص المصابين بمرض سرقة الذاكرة” الزهايمر ” وهو الأمر الذي وصفته الدوائر العلمية بأنه اختراق مهم للغاية لتطوير العلاجات، موضحة أنه لا يوجد علاج للمرض القاسي حاليًا، ولكن العثور على واحد سيكون أسهل إذا بدأت التجارب على المرضى في وقت مبكر من المرض قدر الإمكان، كما يمكن استخدام اختبار الدم يومًا ما كطريقة فحص للكشف عن أولئك المعرضين للخطر.

وقال الخبراء إنه يمكن استخدامه من قبل الأطباء العامين في أقل من خمس سنوات بمجرد تحسين الاختبار، لكن البعض الآخر كانوا أقل تفاؤلاً، محذرين من وجود مخاوف أخلاقية كبيرة يجب معالجتها، حيث أن إخبار الناس بأنهم سيفقدون ذاكرتهم سيكون مدمرًا.
قال الباحث الرئيسي راندال باتمان، أستاذ علم الأعصاب في كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس، “إن نتائجنا تدعم فكرة أن أشكال تاو في الدم قد تكون مفيدة في اكتشاف وتشخيص مرض الزهايمر، وجد العلماء في جامعة لوند، بالسويد، أن مستويات بروتين” tau217 p- ” أعلى 7 مرات في دم الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر من أولئك الذين لا يعانون من هذه الحالة وتزداد مستويات البروتين في الدم حتى 20 عامًا قبل ظهور أعراض الخرف، قبل ظهور المرض في مسح الدماغ بوقت طويل، حيث تم تسجيل أكثر من 1400 شخص في الدراسة، وفقا للنشر في المجلة الطبية JAMA جاما
وكشف استاذ علم الأعصاب بجامعة واشنطن أن فحص الدم كان دقيقا بنسبة 98 % في تحديد المرضى الذين يعانون من مرض الزهايمر، اعتمادا على مدى تقدم مرضهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق