ads
ads
مايسطرون
2020-08-08

هُنَا الْغَدِير


وهُنَا الْغَدِيرُ هُنَا الْإِخَاءُ الآتي
وهُنَا الْوِلَايَةُ رَوْضَة البسماتِ

والْمُصْطَفَى يَتْلُو الْكِتَابَ مُكبراً
الْيَوْمَ تَمَّتْ أَعْظَمُ النَّعْمَاتِ

هَذِي الْمَحَجَّةُ قَيدُ كُلِّ مُسَافِرٍ
وَالْأَرْضُ تُنْبِتُ أَنْبَلَ الْغَايَاتِ

عينٌ تُصَلِّي فِي السَّمَاءِ وترتجي
نَبَعَ السَّحَابِ وَفَيْضَ كُلِّ قَناةِ

فَالشَّفْعُ فِي مِحْرَابِهِ مُتَهَجِّداً
وَالْوِتْرُ فِي يُمْنَاهُ صِدْقُ ثَبَاتِ

تِلْكَ الْأَنَامِلُ بِالْمَحَبَّةِ تَزْدَهي
نَطَقَ الْبَيَانُ بأرفَعِ الْأَصْوَاتِ

فِي سَفْحِها الـمِعْطاءِ يَزْهو سُنْبُلٌ
يرقىٰ بنهجِ ثابِتِ الخُطُواتِ

تَسْقِي الصَّحَارَى عَذبَ مَاءٍ بَارِدٍ
وَتَرُشُّ أزماناً بِلا دَعَوَاتِ

بأكفِّكُمْ مَاجَ الْوُجُودُ مُلَبِّيًا
مِنْ حَوْلِكُمْ وانْسَاقَ في الصَّلَوَاتِ

وبحبِكم تَزْكُو الْوُرُودُ بطيبِها
وَالشَّمْسُ تسطعُ حُلْوَةَ الوَجَنَاتِ

عَارِف الجشي
القطيف 17/12/1441

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى