ads
ads
مايسطرون
2020-08-10

الكاظم .. تهجُّدٌ في محاريبِ الشَوق


أَسْرجتُ حبَّكَ
في رُوحي .. وطُهرِ دَمي
على ضِفافَينِ من شوْقٍ ومنْ حُلُمِ

نَشوانَ ..
أرسُمُ في ذِكراكَ قافِيَةً
أرَقَّ منْ نَسمةٍ تَسري ومنْ نَغَمِ

إلى حِماكَ ..
إلى بَغدادَ .. يَعصِفُ بي
وَجدُ اللقاءِ وكمْ في الوجدِ من ألَمِ !

أبا الرضا ..
يا ابتهالَ الروحِ .. يا أمَلًا
ويا تَرانِيمَ أنفاسٍ بِكلِّ فَمِ

يَمَّمتُ يَومَكَ
أطوي البُعدَ منْ وَلَهٍ
حتّى تُعانِقَ رُوحي قُبَّةَ الحَرَمِ

فَدَيتُ طُورَكَ يا ” مُوسَى ”
مَنارَ هُدًى
وأنتَ فيهِ ” غَديرٌ ” .. رِيُّ كُلِّ ظَمِي

يا ابنَ الميامينِ
يا وَهْجًا تسلسلَ منْ
زاهي البهاءِ .. فلمْ يُدرَكْ ولمْ يُرَمِ

وأنتَ ..
سابعُ نورٍ يا ابنَ فاطمةٍ
بكَ استجارَ الوَرَى منْ حالِكِ الظُلَمِ

” مُطَهَّرُونَ ”
بلا رَيبٍ تَقَلُّبُهُمْ ” في الساجِدِينَ ” فمِن صٌلبٍ إلى رَحِمِ

و يا ابنَ ” صادِقِ أهلِ البيتِ ”
من نَفَرٍ
همْ أصدَقُ الناسِ في فِعلٍ
وفي كَلِمِ

أشبهْتَ أسلافَكَ الأطهارَ
مَنزلةً
فكنتَ أفضلَ من يمشي
على قَدَمِ

” بابُ الحوائِجِ ”
والدنيا تَمُدُّ يَدًا إلى نَداكَ ..
لِمَهوَى الجُودِ والكرَمِ

بِحَقِّ جارِكَ في مَثواكَ ..
وهْوَ عُلًا .. ” بابُ المُرادِ ”
لِمُحتاجٍ .. ومُسْتَلِمِ

أغِثْ مَوالِيكَ يا غَوثَ المَلا
وأمِطْ هذا الوباءَ ..
وكُنْ بُرءًا لِذِي سَقَمِ

يا رحمةَ اللهِ
يا أوْفَى الوَرَى عِدَةً
ناجاكَ في الغيبِ ذو هَمٍّ ..
وذُو ألمِ

على هَواكَ يلذّ الشِعرُ
يا أَمَلًا
وأنتَ تُشرقُ في حَرفي
وفي قَلمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى