ads
ads
مايسطرون
2020-08-13

وقفة وفاء الرجل الصالح .. أحمد منصور آل حمود

أ. عيسى صليل

رحمك الله أيها الأب الفاضل يا حاج أحمد بن منصور بن كاظم آل حمود ( ياأبا منصور ) لقد فقدت سيهات أحد أبنائها المؤمنين الأوفياء الذين كان لهم دورهم في خدمة المجتمع ، فهو من معلمي القرآن الكريم في تلك السنين الماضية ، كما أنه عمل كاتبا عدة سنين في جمعية سيهات للخدمات الإجتماعية ، ولقد ساهم في سنواته الأخيرة في قراءة القرآن الكريم وقراءة التصديقة في فواتح سيهات العزيزة ، فهو رجل عملي موال لأهل البيت ( صلوات الله عليهم أجمعين ) وهو من عائلة الحمود الكريمة وهي من العوائل العريقة في مدينة سيهات التي تمسكت بالعترة النبوية الطاهرة وتربت في حدائقهم العامرة وبساتينهم الزاهرة ، ولقد عشت معه سنين عديدة ، فرأيته ذلك الرجل المستقيم في عقيدته وفي سلوكه وفي تعامله وفي أمانته ، وفي علاقاته مع عشيرته وأهل بلده ، كان رحمه الله منفتحا على مجتمعه يتواصل معهم في أفراحهم وأحزانهم ، كما كان يشارك المجتمع في حضور المجالس الحسينية والمناسبات الخاصة كالمواليد والوفيات وعاشورا الحسين ( عليه السلام ) وهو ممن كان يحضر القراءة الحسينية في مجلسنا الأسبوعي وذلك في بيتنا بالديرة المجاور لحسينية الراشد ، فكان رجلا أنيسا وخلوقا وحبوبا ، تشتاق النفس لحديثه ومجالسته ، ولقد وفق للحج والعمرة والزيارة ، وهذه من التوفيقات الإلهية الذي قد لا يوفق لها كل أحد ، كما رزقه الله ذرية طيبة تربت على يديه الكريمتين ، وسلكوا مسلكه في ولايتهم لآل محمد ( صلوات الله عليهم ) وهم إخوة أعزاء ، أسأل الله أن يوفقهم ويحفظهم ويرعاهم ، ويجعلهم خير خلف لخير سلف ، وفي هذه الليلة ( ليلة الخميس ١٤٤١/١٢/٢٤) عرجت روحه الطاهرة إلى بارئها بعد صراع مع المرض ، فإلى عفو الله ورضوانه يا ( أبا منصور )، وحشرك الله مع محمد وآل محمد ( صلوات الله عليهم أجمعين ) ورحم الله من يقرأ له ولوالديه ولأسلافه سورة الفاتحة .🍀🌸 عيسى صليل 🌼

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى