ads
ads
ads
ads
من الديرة
2020-08-15

في نسخته الخامسة : جمعية سيهات تتوّج 267 دانة على منصتّها افتراضياً


بالسلام الوطني ثم آيات من الذكر الحكيم بصوت القاريء محمود الصايغ  بدأت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية حفلها احتفاءً بتكريم متفوقات مدينة سيهات في المرحلتين الثانوية والمتوسطة والذي جاء افتراضيا في نسخته الخامسة بسبب جائحة كورونا التي يمر بها العالم.

تحدّث في بداية الحفل شوقي المطرود رئيس مجلس إدارة الجمعية مرحبا بالجميع قائلا :  في البداية نرفع اسمى أيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين وولي عهده الأمين على ما قدماه في سبيل الحفاظ على الوطن وعلى الدعم اللامحدود الذي قدماه للمرأة السعودية، مشيراً إلى أن الجمعية ترحب بمنسوبي وزارة التعليم ومنسوبي وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وفريق العمل والمشاركات في الحفل، مؤكداعلى الإستمرار في  إحيائه حتى في ظل جائحة كورونا وكان من تداعياته والتي كان من تداعياتها اجراء الحفل افتراضايا وتأجيل تكريم الجامعيات حتي إنهاء الإجراءات الخاصة بهم.

وأضاف المطرود : لقد أثبتت المرأة السعودية جدارتها وقدرتها على القيام بدورها وهانحن نحتفي بفتياتنا وأنتن من سيصنع المستقبل على أيديهن ونحن نتشرف بكن وبإنجازاتكن ونفخر بتقديم الدعم والعون لكن ومشاركتكن النجاح ولا يفوتنا هنا أن نشكر الجهات الحكومية والرعاة والداعمين والداعمات وفي النهاية نتقدم لفخرنا دانات هذا الحفل بالشكر والتقدير وأدعو العلي القدير بالنجاح والتوفيق لكن ونتعهد معكن لقيادتنا ووطننا بالجد والاجتهاد والسعي لتحقيق الأفضل دائما لوطننا.

من جانبها قالت الأستاذة نهى الحديثي مساعدة الشؤون التعليمية بمحافظة القطيف نحن نحتفي هذا اليوم بكوكبة من بناتنا سلكن طريق العلم بعزم وارتقين نحو التميز بهمة ونهم ونحتفل بما حققته في خطوات في بناء مستقبلهن في ظل دعم لا محدود للتعليم من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله.

وأضافت الحديثي أننا ونحن نكرم بناتنا المتفوقات في هذا اليوم فنحن نكرم أسرهن التي ساهمت في تحقيق التكامل بين البيت والمدرسة كمانكرم مديرات مدارسهن ومعلماتهن اللاتي يشهدن اليوم حصاد جهودهن ونثمن أيضا دور الطالبات وجهدهن ونأمل منهم استكمال ومواصلة هذه الجهود لتحقيق المزيد من النجاح والتفوق، مُقدّمة الشكر لجمعية سيهات على جهودها في دعم وتشجيع الطالبات المتفوقات موجهةشكرها لكل من شارك ودعم وحضر هذا العمل.

في حين قالت ابتسام الحميزي مساعد مدير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أنا فخورة اليوم بمشاركة جمعية سيهات الاحتفاء بإضافة جديدة في لوحة الشرف تتمثل في كوكبة متميزة تزيد عن ثلاثمائة متفوقة في دانات 2020.

وأضافت الحميزي انها فخورة بروح المنافسة الطموحة بين دانات الوطن المبدعات في ظل ارتفاع سقف التحدي بين فتياتنا الطالبات وتأتيهذه المبادرة من جمعية سيهات اليوم مشكورين لتكون داعما في تحقيق توجهات رؤية المملكة 2030 وإيمانا منهم بدور المرأة الفاعل والمهمللمرحلة القادمة في دفع عجلة التنمية حيث لم تدخر المملكة جهدا في دعم المرأة وتمكينها منذ نشأتها وحتى عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله حيث فتح لها أفاق اوسع حققت لها مكانة أفضل في المجتمع فالنجاحات الوظيفية والاقتصادية التي حققتها المرأة السعودية أسست لها مكانة مرموقة وأدوارا أكبر في الحياة العملية ما مكنها من تفعيل مساهماتها المجمتعمية كذلك فإن المرأة السعودية لها دور مهم في رؤية المملكة 2030.

وفي فقرة نساء ملهمات تحدثت الدكتورة زينب السيهاتي قائلة : منذ صغري أحب المواد العلمية وكان دوما لدي فضول اكتشاف الأشياءالمحيطة بنا وكنت دوما أطرح الكثير من الأسئلة ومن صغري كان لدي حلم وهو استكمال الدراسة حتى الحصول على شهادة الدكتوراةوالحمد لله مرحلة دراسة الدكتوراة كانت مختلفة وكانت شاقة جدا الا انها انتهت بحلاوة النجاح وجميل الحصاد.

وكانت وقفة لـ إيمان المنيف طالبة دكتوراة في جامعة كولورادو للمناجم بالولايات المتحدة الأمريكية في مجال هندسة البترول التي ذكرت أنحب التفوق والاجتهاد لديها بدأ منذ الصغر عندما رأت والدتها تكافح وتجتهد وتدرس في الجامعة رغم أن لديها مسؤوليات كبيرة وهي تربيةثلاث أطفال وهو ما زرع في حب الاجتهاد والمثابرة في الدراسة وهو ما خلق لديها الرغبة في الاجتهاد والتفوق .

اختتم الحفل بمسيرة للدانات الـ 267 من المرحلة الثانوية والمتوسطة واستعراض اسماءهن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى