ads
ads
من الديرة
2020-08-18
المبادرة تبنتها جمعية سيهات

سيهات : الحاج عيسى المكحل يتبرع بمبلغ نصف مليون ريال لعلاج الدبيس في المانيا


في بادرة هي الأروع ، في بادرة تنم عن روح العطاء للمجتمع ، في بادرة تنم عن روح الإنسانية ، تبرّع الحاج عيسى المكحل بمبلغ نصف مليون ريال وذلك في المساهمة في علاج الشاب علي كاظم الدبيس في مستشفى خاص بالمانيا ، والذي أودعها في حساب جمعية سيهات للخدمات الإجتماعية التي تبنت المبادرة الإنسانية . يأتي ذلك بعد أن تعذر علاج الدبيس في داخل الوطن وبعد طرق عدة أبواب لم تنجح . وتقرر سفر الدبيس الى المانيا حيث حصل على موعد في المستشفى الألماني بتاريخ 21 سبتمبر لعام 2020م ، ويتبقى الإجراءات النهائية لإصدار التأشيرة بعد استكمال الإجراءات النظامية والقانونية مع المستشفى والجهات المعنية. وتأتي هذه كمرحلة أولى من رحلة العلاج وهي العملية ، ويتبقى الرحلة الثانية وهي التأهيل والعلاج الطبيعي.

ويقول الحاج عيسى المكحل إن هناك شكر بذكر فهو لله سبحانه وتعالى الذي وفقني لأن أقوم بهذا العمل الإنساني أولاً وأخيراً ، وثانياً من باب التكافل بين أفراد المجتمع حيث أنه منذ سماعي عن حالة المريض علي الدبيس انتابني الشعور بالمبادرة  لعمل شي من أجل أن نقدم يد المساعدة والعون لعلاج هذا الإنسان الذي يعتبر جزء من هذا المجتمع.

وفي التفصيل وكيف بدأ المكحل رحلة العطاء ، ذكر بأنه تحدث مع بعض الأخوة من لجمع قيمة العلاج حتى يتمكن من السفر للخارج ويجري العملية اللازمة له من قبل الأطباء في المانيا . ولكن بعد مرور أيام من الوقت عرض الاخ علي الدبيس مقطع فيديو بمناشدة واستعطاف اهل الخير لمساعدته في علاجه بالخارج ، بعدها قمت بزيارة لبيت المريض أنا وأحد الأخوه من عائلة الدبيس وقابلنا المريض حيث استعرض حالته الصعبة ومشواره مع العلاج ، بناء عليه قدمت لهم مساعدتي وهذا بتوفيق من الله من أن يكون علاجه في الخارج على نفقتي وحسابي الخاص.

المطرود يشيد بعطاء المكحل 
بدوره أشاد الأستاذ شوقي المطرود رئيس مجلس إدارة جمعية سيهات للخدمات الإجتماعية بهذا العطاء الكبير للحاج عيسى المكحل ، وقال بداية : الحمد لله على نعمة المحبة والتكاتف التي انعم بها على سيهات الحبيبة و على نعمة الإحسان والكرم في مجتمعنا الكريم .ندعو الله العلي القدير للاخ علي الدبيس التوفيق في رحلة العلاج و الشفاء العاجل و العودة بالسلامة لأهله و محبيه ، وأضاف : يعجز اللسان عن شكر الاخ العزيز ‏الحاج عيسى المكحل على مبادرته الغالية مع أن ذلك ليس مستغربا منه .وأشار بقوله : أننا في مجلس إدارة جمعية سيهات نقدر و نثمن هذه المبادرة كثيراً لما لها من أهمية ودور في تحقيق معنى التكاتف و التكافل فعليا ، و ندعوا أبناء مجتمعنا أن يحذوا حذوه ، وفي ذلك فليتنافس ‏المتنافسون .
واختتم المطرود بالقول : أكرر شكري وتقديري للاخ العزيز أبو حسين و لكل من ساهم و يساهم في هذه المبادرة و اسأل العلي القدير أن يتقبل أعمالهم و يوفقهم للمزيد ويجعل ذلك في ميزان حسناتهم.

محيف : أسعدني هذا الموقف
أما المدير التنفيذي لجمعية سيهات للخدمات الإجتماعية الأستاذ حبيب محيف فقال : أسعدني هذا الموقف الإنساني النبيل والكريم من الحاج عيسى المكحل وأرجو له من الله القدير ان يعوضه بالخير الكثير في الدنيا والآخره وان يمتعه بالصحة وطول العمر ، والشكر موصول الى أسرة التحرير والى الأخ العزيز منصور الرميح على تبنيه معالجة مشكلة الشاب علي الدبيس ، ونرجو من الله له بالشفاء العاجل.

الدبيس: ما قام به المكحل لم يكن مفاجئاً لي

وقال الحاج عبدالرزاق الدبيس أحد أفراد العائلة والمنسق مع الجمعية : أن ما قام به الأخ العزيز الحاج عيسى علي المكحل من عمل إنساني لرفع معاناة و بلسمة آلام مريض لم تكن مفاجائة بالنسبة لي، فتاريخ هذا الرجل ملئ بالعطاء و فعل الخيرات و المبرات و ديدنه عمل الإحسان ، وأضاف الدبيس بالقول : حيث أنني كنت المرافق له أثناء زيارته للمريض إبن العم ( علي كاظم الدبيس ) تفاجأت بحجم السخاء وعظم الإنسانية والذي ينم عن إيمان عميق و متاجرة حقيقة مع الله و تحمله نفقة المرحلة الأولى من العلاج بالخارج بمبلغ ( نصف مليون ريال ) عن طريق جمعية سيهات للخدمات الإجتماعية واختتم بالقول : هنيئاً لمجتمعنا أمثال أبا حسين الحاج عيسى الكبير بقلبه و عطائه فقد غمر العائلة بجميل صنيعه فهو بهذا العمل أصبح قدوة لكل المجتمع و لكل من يحتسب الأجر من الله سبحانه.

المكحل : لنتكاتف من أجل مساعدة بعضنا البعض
الحاج عيسى المكحل اختتم بالقول لخليج الدانة : كلمتي الأخيرة هي لأهل بلدي جميعاً أن نتكاتف من أجل مساعدة بعضنا البعض وأن لا ننظر للمادة كشئ مهم في حياتنا قدر ما هي وسيلة في هذه الحياة وليست غاية فيجب أن نستفيد منها في هذه الأزمات التي تصيب مجتمعنا . كذالك الشكر لجمعية سيهات على مبادرتها معي في تحمل مسؤلية المتابعة في ملف المريض علي الدبيس مع الجهات الطبية في المانيا.

علي كاظم الدبيس

‫22 تعليقات

  1. الله يكثر من امثالك مهي غريبة على اهل سيهات
    والله يجعلها في ميزان حسناتك

  2. بارك الله فيكم ورزقكم من أوسع أبوابه مبادرة طيبه وجعلها في ميزان حسناتكم

  3. الله يرحم والديك ويزيدك من خير وجعل الله هذا العمل في ميزان حسناتك عزيزي الحاج عيسى والله يخليك ويحفظك يارب ونعم فيك وفي أمثالك من بلادنا الغاليه سيهات

  4. بارك الله فيك وفي مالك ياأبا حسين وكلمة شكر لاتفي حقك في هذه المبادرة الجميلة والكريمة والتي تكرس فعل الخير في نفوس أبناء سيهات الحبيبة والمنطقة . نسأل الله تعالى الشفاء العاجل للأخ علي الدبيس وأن يوسع في رزقك ويمدك بالخير الكثير.

  5. الأخ الكريم الحاج عيسى المكحل ، والإخوة الذين سعوا لخدمة هذا الشاب أقول بعدالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .
    دائمًا الأيادي البيضاء في المجتمع تجد مكانها في قلوب الناس محبةً وتقديرًا وتكريمًا لهذا النبل الإنساني . إنه توفيق إلهي لأصحاب هذه القلوب الطيبة المحبة لأفراد مجتمعها. وقد خص الله سبحانه الحاج الموفق المؤمن عيسى المكحل بها ، نسأل الله أن يعوضك ويعطيك من كل خير ورزق أحاط به علمه وأن يوفقك دنيًا وآخرة وأن يوفق ذريتك لأعمال الخير والإحسان وأن يلبس الله سبحانه هذا الأخ المستفيد صحته وعافيته بتمامها وكمالها ودوامها ليعود مشاركًا في إسعاد هذا الوطن والحمد لله رب العالمين .

  6. ‏الله يرحم والديك يا بو حسين وهذا الشيء مش غريب عليك في مد العون لاخوك المسلم والوقوف في جانبه والأخذ بيديه الله يشفيه ويعافيه ويرده الى اهله سالماً معافاً ولك جزيل الأجر والدعاء من كل مسلم وجزاك الله خير 💝

  7. هنيئا للأخ أبوحسين متاجرته مع الله جعلها الله في ميزان أعماله فقد غمرنا جميعا بفضله وإحسانه فنسأل له من الله الأجر والثواب وطول العمر بصحة وعافيه

  8. (( مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ))

  9. بارك الله الجهود المثمرة وجعلها في ميزان حسنات أصحابها . ليس بالغريب عن رجل الهمم والمواقف النيرة الأستاذ أبو حسين مكحل مثل هذا السخاء فله في الأنشطة المجتمعية ومضمار العطاء الكثير مما يسجل في سيرته . ربنا يعوضه كل خير ، ويتمم بالشفاء للدبيس والف شكر إدارة الجمعية لتبنيها هذا العمل وشكر خليج الدانة للإضاءة على عمل الخير . أبو فيصل ،،

  10. قال تعالى ( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَه)
    في ميزان حسناتك وجزاك الله خير الجزاء..

  11. كلمة شكر وعرفان

    تلوح في سماء خليجنا دوماً نجوم براقه، لا يخفت بريقها عنا لحظه واحده، نترقّب إضائتها بقلوب والهة، ونسعد بلمعانها كل ساعة، فاستحقت وبكل فخر أن يرفع إسمها في هامات السحب. أجل … إنه مهما نطقت الألسن بأفضالها ومهما خطّت الأيدي بوصفها، ومهما جسّدت الروح معانيها، تظلّ مقصّرة أمام روعتها وعلوّ همتها، أسعدك المولى يا ابا حسين …. الاستاذ الفاضل عيسى المكحل وبلور الله تعالى ما تقدّمه في ميزان حسناتك وجعلك نبراساً كما عهدتك لعمل الخير دوماً 🌹

    1. ونعم الموقف ونعم الرجل، بارك الله فيه وفِي امثاله من اهل الخير والعطاء..

  12. العزيز ابوحسين من يعرفه من قرب يعرف كم هو معطاء وكريم ويحب وطنه ومجتمعه يبذل في كل الامور الخيرية والاجتماعية ويشارك وبنفسه فيها وجعل منزله حديقة غناء تستقبل السواح والزوار من خارج المنطقة وهذا الموقف النبيل والانساني منه يكمل عقده المرصع بالجود والكرم والخلق الرفيع
    حبيبي ابوحسين حفظك الله من كل سؤ وجعلك للخير ذخرا

  13. تنام العيون ولكن لا تموت القلوب ،بعد رحيل جيل من اهل العطاء والمباذرة واهل النخوة امثال الحاج عبدالله بن سلمان المطرود رحمة الله عليه واخوانه اهل الخير والكرم ابناء هذه البلد المعطاء ( سيهات) الحبيبة ، نتفاجى اليوم وفي هذا الزمن الصعب ومن بين الزحام ومن وسط الركام يترجل فارس صميدع من ابناء هذه البلاد الغالية ليقول لنا ولكل محب للخير نحن (هنا) فتعالوا جميعاً لنضع ايدينا مع بعض والوقوف بجانب كل محتاج ، فألف شكر وتقدير لأخونا العزيز اللذي اثلج صدورنا بموقفه الرائع ، فشكراً لك ابوحسين الحاج عيسى المكحل والف تحية وكثر الله من امثالك، وهنا لفتة نظر ، المريض علي كاظم الدبيس ابن سيهات يعني ابنكم فليسى من العدل ان يترك الحمل الثقيل على اخونا عيسى وبقية الأخوان القاذرون مادياً ان يقفوا موقف المتفرج فعلى الجميع اصحاب الأموال ان يزكوا ويطهروا اموالهم في مثل هذه المواقف الأنسانية ولا يكفي ان نتفرج ولا نشارك فسيهات محتاجة للجميع ، فأسأل الله ان يوفق الحاج عيسى واخوانه الساعين لعمل الخير وان يعوضهم ويزيدهم من فضلة ويديم عليهم نعمة الصحة والأمن والآمان في الدنيا والآخرة.

  14. كفو والله كفو !!! كلنا أهل لبعضنا …
    كفو والله كفو !!! كلنا أهل لبعضنا …
    كفو والله كفو !!! كلنا أهل لبعضنا …

    الله يرحم والديك يا ابو حسين …
    ولتستمر هذه المبادرات حتى لو بالقليل … بتعاضدنا نقدر على كل شي خيّر … اقترح بإنشاء لجنة أطباء خاصة لهذا المجال العلاجي الطارئ وكذلك ولجنة للمجال التعليمي اذا لم يكن هناك.

    ولـ أبو حسين وللجميع التوفيق والأجر في الدنيا والآخرة 🙏🌹

  15. بارك الله هذه الجهود الخيرة وكثر من أمثالها ، وشكر الله للأخ عيسى المكحل سعيه وجعله في ميزان حسناته وعوضه خير الدنيا والآخرة .
    ومن الله على الأخ الدبيس بالصحة والعافية عاجلا غير آجل .
    مازال مجتمعنا بخير بوجود مثل هذه النماذج المشرفة .

  16. الله يعوض عليه بأحسن مما أنفق ويكثر من أمثاله ويجعله في ميزان أعماله ويمن على كل مريض بالصحة والعافية والشفاء العاجل ببركة محمد وآله الطاهرين إن شاء الله 🌹

  17. ألله يجزاه كل خير ويوفقك دنيا وآخره. لو كل واحد اتبرع ولو بالقليل لما كان فيه احد محتاج. فيما يقال تبرعوا ولو بالقليل فالحرمان اقل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى