ads
ads
من الديرةالرئيسية
2020-08-19

مشاعر دانات سيهات بين الحلم والحقيقة و “جمعية سيهات” من حققت لهن هذا الحلم

أماني منصور - خليج الدانة

على منصة جمعية سيهات للخدمات الإجتماعية امتزجت مشاعر السعادة بأهازيج الأمهات وتصفيق الآباء وفرحة الأخوة وسط جو عائليمليء بالفخر والاعتزاز نظير تكريم متفوقات ودانات سيهات الذي كان ضمن حفل الكتروني بتتويج ١٠٩ دانة من المرحلة المتوسطة و ١٥٨دانة من المرحلة الثانوية.

وكان لـ خليج الدانة وقفة مع شعور متفوقات سيهات:

الدانة زينب منصور الشافعي والتي حظيت بالتكريم لمرتين في حفل دانات سيهات قالت لـ خليج الدانة : احمل مشاعر جداً جميلة كوني دانة من دانات سيهات الحبيبة للمرة الثانية مشاعري تأججت منذ بداية التخطيط للحفل، هذا الحفل الذي أسعد الكثير من متفوقات سيهات خصوصاً في ظل هذه الجائحة، والحمدلله دائماً وابداً وهذا كله من فضل ربي عزوجل ثم بفضل والديَّ والذي لولاهما لما وصلت الى هذه المرحلة من التفوق والتميز، مقدّمةجزيل شكرها لجميع المسؤولين والقائمين على هذا الحفل الرائع والمميز.

في حين عبّرت والدة الدانة زينب الشافعي عن مشاعرها بقولها: الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه وله المنةُ والفضل، من الصعب وصفالمشاعر لكن كل ما نستطيع قوله انها خليط بين دموع الفرح وابتسامة الرضا والفخر بالنتائج المُشرِفة لِداناتنا الحبيبات فألف مبروك لهن هذاالانجاز، وأخص دانتي الغالية زينب بالتبريكات وكلنا فخرٌ بها ، وأن يكون التوفيق والنجاح حليفهن في جميع مراحل حياتهن، كما أتقدمبالشكر الجزيل للقائمين على الحفل وأخص بالشكر والامتنان جمعيتنا الغالية (جمعية سيهات) والقائمين عليها من الاعضاء والعضوات على عطائهم الدائم ودعمهم لداناتنا و نسأل الله لهم دوام العطاء والذي لا يتحقق الا بدعم المجتمع لها.

أما الدانة ريما أحمد صليل ذكرت: في ظروفٍ استثنائية وبالرغم من وجود الحواجز المكانية لم يكن هناك عائق للاحتفاء بكوكبة التفوق كمااعتادت جمعية سيهات سنويًّا فالشكر موصول لجميع من ساهم في صنع البهجة ورسم الابتسامة على محيا كل متفوقة ومتميزة، شكرًا منالقلب.

وقدّمت والدة الدانة ريما شكرها للجميع بعد الشكر لله مقدّرة جهودهم ودعمهم للبنات الغاليات ، موصلة تهنئتها بهذا التوفيق وأن يبارك اللهلهم هذه الجهود الطيبة ويجعلها في ميزان حسناتهم وللدانات المتميزات مباركتها هذا التفوق الكبير الذي أثلج قلوب الجميع وأن يبارك اللهخطواتهن ويجعل التوفيق حليفهن.

وعلقّت الدَّانة فَاطِمة هِشَام آل ربّعَان بقولها : أبدأ حديثي بشكر جمعية سيهات لاحيائها هذا الحفل الرائع رغم الظروف الصعبة التي نمر بهاجميعًا ، للمرة الثانية أكون أحد الدانات في هذا الحفل والذي لا يزال يبث فينا الفرح والسرور والتشجيع وزرع حب المنافسة والتحدي ثم اشكر عائلتي الذين لولا تشجيعهم ووقوفهم بجانبي طوال هذه السنوات لما أصبحت ما أنا عليه الان، والحمدلله رب العالمين على كل عطاياه ،أسأل الله التوفيق لي ولجميع الدانات بأن نكون فخرًا لسيهات بإنجازاتنا وخدمتنا لها.

الدانة لُجين تيسير آل عباس كطالبة حظيت بشرف التكريم في حفل الدانة مرتين خلال مسيرتها العلمية تقدّمت بالشكر الجزيل لجمعيةسيهات على هذه اللفتة السنوية التي ادخلت الفرحة على قلوبهم و اشعلت فيهم روح الاصرار و التحدي، و الشكر موصول لكل القائمين علىهذا الحفل، مشيرة الى أن سعادتهم لا توصف بهذا التتويج الرائع فالإنضمام لقائمة دانات سيهات كان ولا زال حافز لكل طالبة تتطلع للتميزو التفوق.

وأبدت الدانة سكينة علي اليوسف عن أسفها لعدم وجود حفل فكان حلمها ان تستلم الدرع على منصة تكريم الدانات وسط فرحة أهلها ،مشيرة الى أن حلمها في المرحلة الثانوية أن تكون احدى الدانات في حفل التكريم ولله الحمد تحقق .

ووصفت الدانة سارة عبدالرزاق خالد الحفل بقولها:  جميل جدا جدا وكان بوقته مع الظروف الحالية أسعدنا وغير من مشاعرنا وجونا وصارعندنا حماس نكمل هذا التفوق اللي بديناه وتشجيعهم لنا وكلامهم اللي جبر خاطرنا عطانا دافع نكمل لهم جزيل الشكر .

وقالت الدانة دانه هاني المسكين : شعوري كدانة من دانات سيهات لعام ٢٠٢٠ سعاده لا توصف ، فخوره بالإنجاز الذي وصلت له وفخورهإني كنت من دانات ٢٠١٧ ايضًا ولن اتوقف عن الاستمرار بالنجاح بإذن الله

اشكر كل من قام بهذا الحفل وشارك بنجاحه ، اشكر جمعية سيهات على تشجيع الدانات للعام الخامس وخصوصًا بهذه الأزمه رغم انه حفلافتراضي إلا أن المشاعر موجوده والفرحه عمت بسيهات بحضور الأهل والعزيزين علينا.

الدانة دانه حسين علي الخليفة حمدت الله تعالى الذي وفقها لترى نتيجة ١٢ عامًا من الدراسة مكللة بالتفوق والامتياز لتجني ثمارها عبرتتويجها من متفوقات حفل الدانة، مضيفة سعادتي لاتوصف وأنا أرى الفرحة غامرة في بيتنا والأسرة كامله، وأقدّم الشكر لجمعية سيهاتللخدمات الاجتماعية بأنها كانت ولا زالت جزءًا هامًا لدعم المتفوقين في سيهاتنا الحبيبة فبالرغم بما تمر به البلد من أوضاع بذلوا  قصارىجهودهم ليكون حفلًا مميزا كسائر حفلات السنوات الماضية، والشكر موصول لوالديّ العزيزان لما بذلوه وقدموه لي من دعم واهتمام ورعايةاطال الله في اعمار الجميع ودمتم بخير.

ووصفت الدانة فدك ياسر الزواد مشاعرها بقولها: كنا نتمنى ان نتخرج ونفرح بتخرجنا و تفوقنا لكن من بعد ظروف الجائحه صار التخرج والاحتفال حلم لانه صعب في ظل الأوضاع إلا ان جمعية سيهات حققت ذلك الحلم و احتفلت بالدانات حتى وإن كان عن بعد، شكرالجهودهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى