ads
ads
من الديرةالرئيسية
2020-08-23

الخباز : الإمامة وحقيقتها في ضوء الإتجاهات الفكرية المختلفة (الليلة الثالثة)

حسن السيهاتي - خليج الدانة

افتتح سماحة العلامة السيد منير الخباز الليلة الثالثة من المحرم لعام ١٤٤٢هـ في بحثه هذا العام عن ماذا قدم الإمام علي(ع) من عطاء للمجتمع الإنساني بالآية المباركة :{ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ } مشيرا من خلالها إلى الإمامة في آفاق وثيقة الغدير .

وبدأ سماحة السيد منير في تعريف الإمامة وحقيقتها في ضوء الاتجاهات الفكرية المختلفة وفي مبدأ التعيين والنص وهل يتلائم مع الارادة المجتمعية أم لا ؟
بالإضافة إلى آفاق دلالات حديث الغدير، حيثُ تطرَّق إلى عدة أمور ماهيَّة الإمامة وحقيقتها وماهو تعريفها ؟، مُشيراً إلى أن هناك اتجاهات متعددة لحقيقة الإمامة وتعريف الإمامة كالتعريف المدرسي الذي درج منهُ جملة الفقهاء و أنها مصدر التشريع، أما التعريف العرفاني وهو الخلافة الإلهية الواقعية ويعتبر الرئاسة الظاهرية وهي ليست إمامية بل صورية و إنما الإمامة هي الخلافة الإلهية الظاهرية .

وأوضح سماحته أن التعريف الكلامي هو الإتجاه الكلامي حيث قال فيه علماء الكلام من علماؤنا أنَّ الإمامة هي الرئاسة في أمور الدين و الدنيا وهي الولاية في مجال التشريع و الإدارة.

وختم سماحة السيد بمحور أخير عن آفاق ومفهوم ومدلول حديث الغدير، حيث أن إمامة الإمام علي “ع” هي تشريع سماوي ربَّاني وليست موروثة من النبي (ص).

من المسجد :

وفي حديث مع رئيس مجلس ادارة مسجد الحمزة الدكتور حسين شهاب حول أولى أيام عاشوراء لعام ١٤٤٢هـ قال: الحمدلله الذي مكننا من إقامة شعائر عاشوراء ولو أنها بأضيق صورها راجيًا من المولى القدير أن لا يحل العام القادم إلا وانجلت عنَّا هذهِ الجائحة ونكون بحالٍ أفضل من هذا الحال.

وأكّد الدكتور أنه في ظل هذهِ الظروف يستوجب التحفظ في عدد المستعين داخل المسجد والذي اقتصر على الكوادر فقط وذلك للأسباب الصحية، مشيراً إلى أن كورونا عدوٌ لدود لايعرف صغير وكبير وعدو لازلنا نجهل أعراضه ومشاكله الصحية ، فكل يوم نتعلم أشياء جديدة حوله من الأطباء

والتمس العذر من المُستمعين الذين لم تحصل لهم فرصة الحضور لهذا العام بأن يتقبلوا ذلك بصدرٍ رحب و باستطاعتهم الاستفادة من المحاضرة عن طريق البث المباشر.

 

تعليق واحد

  1. نشكر جميع إداري وكوادر مسجد حمزة بن عبدالمطلب على المجهود الطيب ذكره وجزيتم خيرا محفوفين بالصلاة على محمد وآل محمد و مأجورين مثابين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى