ads
ads
مايسطرون
2020-08-23
ومضات زينبية

ومضة زينبية (٤): أنت بحمد الله عالمة غير معلمة، وفهمة غير مفهّمة


العقيلة زينب عليها السلام تربت في مدينة العلم النبوي واعتكفت بعده ببابها العلوي وتغذت بلبانه من أمها الصديقة الطاهرة سلام الله عليها، وقد طوت عمرا من الدهر مع الإمامين السبطين يزقانها العلم زقا.

وقد نص لها بهذه الكلمة ابن أخيها علي بن الحسين عليهما السلام: أنت بحمد الله عالمة غير معلمة، وفهمة غير مفهّمة. يريد بذلك: أن مادة علمها من منبع ما منح به رجالات بيتها الرفيع أفيض عليها إلهاما، لا بتخرج على أستاذ أو أخذ عن مشيخة، وإن كان الحصول على تلك القوة الربانية بسبب تهذيبات جدها وأبيها وأمها وأخويها، أو لمحض انتمائها إليهم واتحادها معهم في الطينة الماسة لذاتها القدسية.

وعن الصدوق طاب ثراه: كانت زينب عليها السلام لها نيابة خاصة عن الحسين عليه السلام، وكان الناس يرجعون إليها في الحلال والحرام حتى برأ الإمام زين العابدين عليه السلام من مرضه.

وقال الطبرسي: إن زينب عليها السلام روت أخبارا كثيرة عن أمها الزهراء عليها السلام.

وعن عماد المحدثين: إن زينب الكبرى كانت تروي عن أمها وأبيها وأخويها، وعن أم سلمة وأم هاني وغيرهما من النساء، وروى عنها ابن عباس وعلي بن الحسين وعبد الله بن جعفر وفاطمة بنت الحسين الصغرى وغيرهم.

وقال أبو الفرج: زينب العقيلة هي التي روى ابن عباس عنها كلام فاطمة سلام الله عليها في فدك، فقال: حدثتني عقيلتنا زينب بنت علي عليها السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى