ads
ads
من الديرةالرئيسية
2020-08-26

السيد الخباز يشير إلى تجَّار الأراضي و العقار الذين يعملون بأسعار خيالية مجحفة

حسن السيهاتي - خليج الدانة

افتتح سماحة العلامة السيد منير الخباز الليلة السادسة من محرم لعام ١٤٤٢هـ في بحثه هذا العام عن ماذا قدم الإمام علي(ع) من عطاءللمجتمع الإنساني بالآية المباركة :{هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا } مشيرا من خلالها إلى المذهب الاقتصادي في المذهب العلوي .

وبدأ سماحة السيد منير محاضرته في تعريف المذهب الاقتصادي الإسلامي وذكر الفروقات بين علم الاقتصاد وبين المذهب الاقتصادي.

حيثُ عرَّف علم الاقتصاد بأنه علم نشأ منذ بداية العصر الرأس مالي قبل أربعة قرون وهو علم يعتمد على علم السياسة و علم التاريخويتناول أيضًا تفسير الحياة الاقتصادية وتحليل ظواهرها.

وبيّن سماحته معنى المذهب الاقتصادي بأنهُ المنهج الذي يتخذه كل مجتمع في إدارة حياته الاقتصادية وحل مشاكلها العملية.

وتحدَّث عن معالم المذهب الاقتصادي في العهد العلوي الصادر من أمير المؤمنين عليه السلام، وأنه يتمركز على ثلاثة مُنطلقات وهي العدلوذلك بوضع  الاشياء في مواضعها واعطاء كل ذي حق حقه و الانصاف و الوسطية.

من جهةٍ أخرى تحدث سماحة السيد الخباز عن صور الاحتكار في مجتمعنا في الوقت الراهن ، مُشيراً إلى تجَّار الأراضي و العقار الذين يعملون بأسعار خيالية مجحفة، بقوله: أنت شرعا لاتملك الأرض لأنها لاتُملك إلا بالإحياء حتى لو عندك مليون كيلو متر من الصحراء لاتملكها حتى بوجود صك رسمي شرعًا أنت لاتملكها من احيا ارضا مواتا فهي له“.

وذكر سماحته أنه تم رفع هذه الأسعار بشكل مجحف جداً بحيث الموظف المتوسط البسيط لايستطيع توفير سكنًا له، وكذلك الشاب المقبل علىالزواج لايستطيع أن يحلم بأن تكون له أرض أو أن يحلم بأن يكون لديه سكنًا مستقل نتيجة هذا الارتفاع الباهض في أسعار الأراضي،مُنوّهاً بأن لايكون الإنتاج على حساب التوزيع وأن لايكون ربحك على حساب غيرك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى