ads
ads
من الديرةالرئيسية
2020-08-27

السيد الخباز يشجّع الأبناء في تحديد الهدف الذي يسعون إليه

حسن السيهاتي - خليج الدانة

افتتح سماحة العلامة السيد منير الخباز الليلة السابعة من محرم لعام ١٤٤٢هـ في بحثه هذا العام عن ماذا قدم الإمام علي(ع) من عطاء للمجتمع الإنساني بالآية المباركة :{ فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى} مشيرا من خلالها إلى الشخصية الناجحة في تراث أمير المؤمنين عليه السلام.

وبدأ سماحة السيد منير محاضرته بالتفريق بين النجاح و الفوز و الإبداع، حيث ذكر بأن الفوز بمنظور الفيلسوف زيغلر هو الانتصار و الفوز المؤقت و اللذة المؤقته ، أمَّا النجاح فهو أمرٌ مستمر باقٍ فتجد الانسان هادف صاحب بصيرة و صاحب سَكِينة و انتاجيه يملك ثقة بالنفس غير مهزوز و راضٍ بذاته.

وأوضح الخباز بأنَّ الإبداع هو التجديد وهو مرتبة أعلى و أسمى من النجاح، فالإبداع كما يقول الفيلسوف زيغلر هو تتبع القدرة الخفية وأنَّ لكل انسان قدرة خفية تتميز عن غيره ولكن البعض يهملها ويتجاهلها ولا يستثمرها.

وشجّع سماحته الأبناء في تحديد أهدافهم وعلى سبيل المثال ذكر بأن يكونوا على قدر المسؤولية بتحديد الهدف الذي يسعون إليه والتخصص الذين يرغبون به ولا ينصاعون لرغبات الآخرين في تحديد أهدافهم ماداموا راغبين في ذلك.

وذكر سماحة السيد بأن الإمام علي (ع) كان مثالًا للتخطيط الناجح و الهادف، حيثُ أنه خطط لواقعة الطف قبل حدوثها بسنوات عديدة، حتى وأنه طلب من أخيه عقيل بأن يُزوّجه من امرأة ذات حسب ونسب فأشار له بِفاطمة بنت حُزام فأنجب منها العباس (ع) الذي كان سندًا وظهرًا لأخيه الحسين(ع) في واقعة كربلاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى