ads
ads
مايسطرون
2020-08-28

أبا الفضل والِاباء


وهو الذي يسقي الوجود بكفه
والعدل في صمصامه يتقدم

ورقىٰ السماء بقربة فيها الرجا
والمعصرات بثغرها تتكتم

والنهر يشهد للوفاء بأنه
رهنُ الإمامة صابرٌ مُتبسم

ما حال من وجه المنية عنده
كالشمس تبسم للحياة وتحلم

سجد التراب على البهاء بعزة
فترى الشموخ ببابه يتنغم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى