ads
ads
من الديرةالرئيسية
2020-08-31

السيد الخباز: الالتقاء والافتراق بين القلب و العقل

حسن السيهاتي - خليج الدانة

افتتح سماحة العلامة السيد منير الخباز الليلة الحادية عشر من محرم لعام ١٤٤٢هـ في بحثه هذا العام عن ماذا قدم الإمام علي(ع) من عطاء للمجتمع الإنساني بالآية المباركة :{ أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا ۖ فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ } مشيرا من خلالها إلى القلب و العقل في إشراقات علوية .

حيثُ بدأ سماحة السيد منير مُحاضرته عن القلب و العقل وَ أنَّ بينهما التقاء و افتراق، مستكملًا ذلك بالتفريق بينهما حيث وضَّح بأن القلب هو وعاء المشاعر و الميول و الغرائز موضحًا بأمثلة لكل ذلك فالمشاعر كالحب و الكراهية و الميول كالميل لرياضة معينة أو هواية أخرى و الغرائز كغريزة الغضب، أما العقل فهو وعاء الإدراك موضحًا بأنَّ الإدراك قد يكون إدراك وهمي أو واقعي أو حدسي.

وذكر سماحته خصال الإمام علي (ع) ومن ضمنها السخاء والشجاعة و المروءة و التواضع مع الأعداء قبل الأصحاب ومع البعيد قبل القريب، مستشهدًا بما قام به في معركة صفين حيثُ وأن جيش العدو منع الماء عن جيش الإمام علي (ع) وعندما استطاع أمير المؤمنين الوصول لنهر الفرات جعل الأعداء يشربون منه.

وتحدث عن ليلة الحادي عشر وهي ليلة الوحشة وماحدث مع السيدة زينب بعد فقد إخوانها ومامرت بهِ من ظلمٍ و قسوة و معاناة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى