ads
ads
من الديرةالرئيسية
2020-09-03
بالصور مسيرة المرحوم أحمد بومره في نادي النسر (الخليج) بسيهات

رحيل الأستاذ بومره أحد مؤسسي اللجان الاجتماعية والثقافية في سيهات يفتح باب الذكريات لمعاصريه

حسين حمود - خليج الدانة

فجع الوسط الاجتماعي والرياضي والثقافي والفني برحيل قامة من قامات الرعيل الأول في تأسيس اللجان الاجتماعية والثقافية في نادي الخليج بسيهات، ففي مطلع الستينيات الميلادية شارك المرحوم أ. محمد بو مره في تأسيس ووضع اللبنات الأولى للجان الاجتماعية والثقافية والكشافة في نادي النسر “الخليج” وأشرف على العديد من البرامج الاجتماعية والثقافية والفنية في سيهات حيث كان رائد المسرح في ذلك الوقت.

حاورت خليج الدانة عددا من الشخصيات التي عاصرت الفقيد إبان تلك الحقبة متذكرين مبادراته الاجتماعية في وضع اللبنات الأولى للجان النادي مع العديد من رجالات سيهات.

ذاكرة المجتمع والفن


عادت الذاكرة بالأستاذ عبدالشهيد عبدالحي (أبو جمال) إلى بدايات الحراك الاجتماعي والثقافي في النادي وللدور الذي بذله المرحوم أبو قيس في تلك الفترة: رحم الله الأستاذ محمد ابو مرة وحشره مع النبي واله الطاهرين (ص)
بالرغم من مرور السنين وانقطاع التواصل بيني وبين الاستاذ محمد إلا أن ذاكرتي لا تزال تحتفظ له بذكريات جميلة عندما أعود إلى الأعوام من ١٩٦١ إلى ١٩٦٩ وهي الفترة التي قضيتها في نادي النسر (الخليج)،
ساهم الاستاذ محمد مساهمة فاعلة في تاسيس النشاط الاجتماعي بالنادي حينذاك فقد كان له الدور الأول في تاسيس الحركة الكشفية ومساهمة تلك الحركة في الكثير من النشاطات الاجتماعية التي أسهمت في تعزيز مكانة النادي في المجتمع السيهاتي.
كما كان له دور كبير في الحركة الثقافية من خلال العمل الإذاعي مع الأخ حسين الزاكي (أبو أحمد) وتنظيم حفلات ومهرجانات النادي حينذاك والإشراف على إخراج التمثيليات وعرضها على مسرح النادي.

نشأة الجوالة والحركة الكشفية


أن تعمل لأكثر من نصف قرن في خدمة المجتمع يعني أن تعاصر أبطال المرحلة الأولى وترى بنيان نجاحات القاعدة، هذا هو الوضع مع الأستاذ علي آل زواد (أبو أحمد) الذي عايش تلك الحقبة وعمل بها: المرحوم الأستاذ محمد أحمد بو مره (أبو قيس) من الأوائل النشطاء في خدمة المجتمع ، حيث كون فرقة الكشاف وعشيرة الجوالة في نادي النسر ( الخليج) لأول مرة في مطلع الستينات من القرن الماضي خلال رئاسة المرحوم أحمد المعلم (أبو نبيل ) النادي ، والتي تهدف إلى في صقل دور القيادة والمسئولية في العمل والإنضباط الذاتي والعمل التطوعي اضافة إلى استثمار أوقات فراغ الشباب في النادي واكتساب المهارات والخبرات في خدمة المجتمع.
ساهم المرحوم أبو قيس في زرع الأبتسامة على وجوه العديد من الشباب والمجتمع في سيهات وزوار النادي في الستينات والسبعينات في مسرحياته الفكاهية والثقافية على مسرح نادي النسر – حيث كان النادي مزدهرا في ذلك الوقت بوجود ثلة من الشباب المليئة بالحوية والنشاط في خدمة النادي في ذلك الوقت . وعلى رأسهم المرحومين :
الأستاذ أحمد علي الشمر ، والأستاذ الأديب حسين السبع . وكذلك الأستاذ عبد الشهيد عبد الحي ( أبو جمال) الله يديم عليه الصحة وطول العمر .
المرحوم أبوقيس كان الأب الروحي لجميع الشباب في النادي ، هو إنسان ، بمثابة المعلم والأب لأفراد المجتمع في ذلك الوقت صغيرهم وكبيرهم . وكان مخرج وممثل لجميع المسرحيات التي أقيمت في ا لنادي . حتى عام ١٩٩٠م ، حيث غادر إلى الكويت ليعمل في أحد محطات الكويت التلفزيونية ، وعاش في الكويت أكثر من ١٧ عاما ، عمل فيها كمخرج بعض البرامج الثقافية والفنية ، وفي عام ٢٠٠٧ م عاد إلى أرض الوطن والى مدينته سيهات ، حتى وافاه القدر في هذا اليوم الأربعاء ١٤ محرم ١٤٤٢
تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته ، إنا لله وإنا اليه راجعون.

حكاية مبنى (الطابوق)


القيادة المجتمعية تحتاج أن تكون منفتحا على جميع الأطياف مدركًا أن العمل لصالح المجتمع هو الخير بحد ذاته، فذاكرة الأستاذ منصور الرميح (أبو أمين) مازالت تحمل بين طياتها الكثير من الصور: أتذكر هذه القامة ، أتذكره عندما كان في مبنى في الطابوق بجانب مسجد الخليل عليه السلام حيث كان يقدم برنامج للأطفال في إذاعة النادي على غرار برنامج بابا حطاب الذي كان يقدّم في تلفزيون الظهران ، وكان يحتوي الأطفال بأسلوبه الجميل ، وكان من أوائل الذين قدموا العمل الإجتماعي في المجتمع ، ومن مؤسسي الفرقة الكشفية التي كانت تشارك في محافل المجتمع ، وكان رائداً من روّاد العمل المسرحي ، وقد عملت معه ومع الفنان والأستاذ سعيد الجاروف وكانت تلك الفترة في مبنى جظر الواقع خلف مبنى مجمع الجمعية القديم ، فقد كان محفّزاً لكل الشباب العاملين . فألف رحمة عليه.

علينا تكريم الأحياء… واعذروني على كبر سني


فق الصديق والرفيق موجع، فما حال من تعج ذاكرته بوضع اللبنات الأولى والقواعد في العمل المجتمعي في سيهات، كيف لتلك الذاكرة أن تمسح خيالات العاملين من أجل رفعة مجتمعاتهم، فالحاج حسين الزاكي (أبو أحمد) حكايته مع المرحوم أخرى: رحمة الله يا أبا قيس فقد كنت فنانا كبيرا وأستاذا صادقا وزميلا مخلصا، هناك أناس خدموا النادي ولم يعطو حقهم من التكريم والإشادة والأستاذ أحمد من ضمنهم فلقد كان فنانا مسرحيا وكاتبا ومخلصا في عمله واعذروني لكبر سني ولربما يخونني التعبير في سرد الذكريات عن تلك الأيام رحم الله أبا قيس وأسكنه الفسيح من جناته.

الأدب والفن والمسرح… نظرة مستقبلية لمواهب محلية ..


أن تكون فنانا ولك من الحس الفني مالم يكن في أقرانك، وتجد من يتبنى موهبتك ويأخذ بيدك ويشجعك ولا تنسى له الفضل فهذا ديدن الشرفاء في الحفاظ على المواثيق، وبذكريات التلميذ لأستاذه أعاد الفنان القدير علي السبع الذاكرة للصالون الأدبي وبدايات المسرح: ابو قيس له الفضل علينا انا وحسين هويدي من خلال احتضاننا في الفن المسرحي في ذلك الوقت، في ذاك الوقت كان المرحومين أبو قيس والأستاذ أحمد الشمر (أبو طارق) استأجرا صالونا أدبيًا في أحد المكتبات في حي (الطابوق) يجتمع فيه المثقفين للقراءة والتمثيل.
الأستاذ أحمد ابو مره كان مهتما بالفن فاهتم بنا كفانين يافعين وأذكر زيارات زميله وصديقه الأستاذ مصطفى القسط من دولة مصر الشقيقة (خريج المعهد العالي للفنون في القاهرة) الذي كان يحاضر عن المسرح والأداء المسرحي كالإلقاء والوقوف على خشبة المسرح وكيف تتكلم من (البطن) ومخارج الحروف وغيرها من الدورات والمحاضرات في الفن عدا عن الكتب القيمة في الإلقاء لعبدالرزاق عسر وعلي الكسار.
الأستاذ أحمد ابو مره كان نشيط دائما وذا حركة خفيفة حريص على سيهات حرص غريب جدا لدرجة أنه يصرف من جيبه الخاص لهذا الصالون الأدبي، وعلى ما أذكر فإن أول مسلسل عرض في تلفزيون الدمام (مسلسل جحا) ويحوي فناني ومشاهير الفن اليوم كان من تأليف الأستاذ أبو قيس.
فرحمة الله على أستاذنا أبو قيس رحمة الأبرار وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وفي نهاية هذا اليوم تكون قد انطوت صفحة شخصية من الشخصيات الملهمة في المجتمع السيهاتي والتي كان لها الأثر في بناء القواعد المتينة والصلبة في العمل الاجتماعي والثقافي داخل أروقة الصرح الكبير نادي الخليج.

 

 

 

‫3 تعليقات

  1. تغمد الله استاذنا وفناننا الراحل محمد ابو مرة ابو قيس ، بالمغفرة والرضوان ، وأسكنه فسيح الجنان ، وألهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.
    إنا لله وإنا إليه راجعون.

  2. إنا لله و إنا إليه راجعون
    رحمك الله أستاذنا العزيز أبا قيس و حشرك مع محمد و آله الطاهرين في جنات النعيم…
    تعازينا للأخ حسين (أبو علي) و للأخ الأستاذ قيس (أبو محمد) و عائلة بو مره الكرام في فقيدهم الغالي، سائلين الله أن لا يريهم مكروه في عزيز

  3. انالله وانا اليه راجعون عظم الله اجوركم ورحم الله الفقيد وحشره مع محمد وأله الطاهرين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى