ads
ads
مايسطرون
2020-09-03

المرحوم الحاج محمد أحمد بومرة في سطور

علي أحمد الزواد

المرحوم الأستاذ محمد أحمد بو مره (أبو قيس)،كان من أوائل النشطاء في خدمة المجتمع ،فقد أسس فرقة الكشاف وعشيرة الجوالة في نادي النسر الرياضي – الخليج، لأول مرة في مطلع الستينات من القرن الماضي، خلال رئاسة المرحوم أحمد المعلم -أبو نبيل- للنادي ،وكانت تهدف إلى صقل دور القيادة والمسؤولية في العمل والانضباط الذاتي والعمل التطوعي،إضافة إلى استثمار أوقات فراغ الشباب في النادي والمجتمع على حد سواء ،واكتساب المهارات والخبرات التي تخدم المجتمع.

كما ساهم المرحوم أبو قيس في زرع الابتسامة على وجوه العديد من الشباب والمجتمع في سيهات،وزوار النادي في الستينات والسبعينات في عدد من مسرحياته الفكاهية والثقافية على مسرح -نادي النسر-،حيث كان النادي مزدهرا في ذلك الوقت بوجود ثلة من الشباب المليئ بالحيوية والنشاط في خدمة النادي والمجتمع في ذلك الوقت .

وقد كان على رأسهم المرحومين الأستاذ أحمد علي الشمر، والأستاذ الأديب حسين السبع ،وكذلك الأستاذ عبد الشهيد عبد الحي ( أبو جمال)،الله يديم عليه الصحة وطول العمر.

فقد كان المرحوم أبو قيس الأب الروحي لجميع الشباب في النادي،هو إنسان،وبمثابة المعلم والأب لأفراد المجتمع في ذلك الوقت صغيرهم وكبيرهم،وكان مخرج وممثل لجميع المسرحيات التي أقيمت في النادي بتلك الفترة و حتى عام ١٩٩٠م،حيث غادر إلى الكويت ليعمل في أحد محطات الكويت التلفزيونية ،وعاش في الكويت أكثر من ١٧ عاما،عمل فيها كمخرج بعض البرامج الثقافية والفنية ،وفي عام ٢٠٠٧ م،عاد إلى أرض الوطن و الى مدينته سيهات،حتى وافاه القدر في يوم الأربعاء ١٤ محرم ١٤٤٢هـ تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته،إنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى