ads
ads
كشكول
2020-09-03

السينما السعودية بعد كورونا في ندوة بمهرجان السعودية للأفلام


اعلنت إدارة مهرجان السعودية للأفلام في نسخته السادسة عن إطلاق جائزة الجمهور التي يتاح فيها لجمهور المهرجان اختيار الفيلم الفائز بها.

ودعت إدارة المهرجان الذي تستضيفه جمعية الثقافة والفنون بالدمام الجمهور إلى التصويت لفيلم واحد من الأفلام المتنافسة على جائزة الجمهور لكل مسابقة على حدة، حيث بدأ التصويت أول أمس الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 وينتهي يوم الأحد 6 سبتمبر 2020 في تمام الساعة 12:00 ظهراً.

وتقدم قناة البث المباشر للمهرجان في الثامنة من مساء اليوم ندوة تحت عنوان ” نحو صناعة السينما السعودية” ويديرها منصور البدران ويشارك فيها كل من ” محمد العويثاني – مصعب العمري – تركي الشهري – عبد الحميد الغنام” فيما تقدم غدا الجمعة وفي نفس التوقيت ندوة السينما السعودية بعد كوفيد – 19.
وانطلقت الثلاثاء الدورة السادسة من مهرجان أفلام السعودية والتي تقام هذا العام بشكل افتراضي بالكامل حيث يقدم المهرجان برامجه للجمهور من خلال البث المباشر عبر الإنترنت والتي تتضمن عروض الأفلام واللقاءات مع صناع الأفلام وندوات وورشا متخصصة.

يعرض المهرجان أكثر من 50 فيلما ضمن ثلاث مسابقات هي مسابقة الفيلم الروائي وتضم 23 فيلما، ومسابقة الفيلم الوثائقي وتضم 13 فيلما، ومسابقة أفلام الطلبة وتضم 17 فيلما، إضافة إلى 177 عملا في مسابقة السيناريو غير المنفذ.
ويبلغ إجمالي قيمة الجوائز المقدمة في المسابقات المختلفة 285 ألف ريال (نحو 76 ألف دولار).

وتمتد الدورة الجديدة حتى السادس من سبتمبر، وتنظمها جمعية الثقافة والفنون بالدمام بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء”، وبدعم من هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة.
وقال مدير المهرجان أحمد الملا في كلمته في حفل الافتتاح على يوتيوب “يشهد العالم تحديات عديدة على كل المستويات، من الخاص إلى العام، من الفرد إلى البشرية، هذه التحديات التي لم نستسلم أمامها وابتكرنا حلولا تفاعلية تستجيب لطموحاتنا في ظرف عابر مثل هذا، ولا يسعنا في إدارة المهرجان إلا التأكيد على أن استجابة ومؤازرة صناع الأفلام السعوديين كانتا الحجر الصلب الذي بُنيت عليه هذه الدورة”.

وأضاف “هذه الدورة السادسة، وإن وصفت بأنها استثنائية، فإننا ننحاز للإيجابي من هذا الوصف، حيث تتعدد وتتنوع البرامج مع ما تستفيده من تقنية حديثة لنتواصل مع العالم كله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى