ads
ads
وطنالرئيسية
2020-09-12

استشاري أمراض معدية: لا دليل علمي على المناعة الكاملة للمتعافين من كورونا

إيمان أحمد – خليج الدانة

قال الدكتور علاء العلي رئيس قسم الأمراض المعدية واستشاري الأمراض الباطنية بمدينة الملك سعود الطبية أن المتعافي من مرض ” كوفيد – 19″ يستطيع التبرع بالدم بعد مرور أسبوعين من شفاءه من المرض.

وأضاف د. العلي: إذا كان لدى المتعافي تأكيد بإصابة بتخثر في الدم فيجب عليه الاستمرار في علاجات السيولة وعلاجات التخثر أما أذا لم يكن لديه إصابة بالتخثر فلا يلزمه على الإطلاق استخدام تلك الأدوية.

وحول سبب استمرار نتيجة المسحة إيجابية لدى المتعافي حتى بعد تعافيه من كورونا قال الدكتور العلي أن العينة قد تستمر في الظهور إيجابية إلى شهر أو أكثر من ذلك وقد تصل إلى شهر ونصف وإلى شهرين ووجود العينة إيجابية لا يعني بالضرورة استمرار الإصابة وإنما قد تكون هناك جزيئات من الفيروس غير نشيطة أو ميتة.

وأشار رئيس قسم الأمراض المعدية واستشاري الأمراض الباطنية بمدينة الملك سعود الطبية أن هناك استفسارات من بعض المتعافين حول إمكانية قيامهم بعلاج كبار السن ومرضى الأورام بعد إتمام المتعافي فترة العزل المنزلي والرد على ذلك نعم يمكن للمتعافي بعد إتمام فترة العزل المنزلي أن يقوم برعاية كبار السن ومرضى الأورام ولا يوجد أدنى خطر على هؤلاء في حالة الإلتزام بأساليب الوقاية من العدوى مع الوضع في الاعتبار أهمية أن يلتزم المتعافي بالإجراءات الاحترازية لأنه من الممكن أن يتسبب في نقل العدوى من شخص إلى آخر لهذا يجب عليه الحرص على ارتداء الكمامة والحفاظ على مسافة أمنة من التباعد الاجتماعي وغسل اليدين بالماء والصابون باستمرار.

وأكد د. العلي أنه لا يوجد إثبات علمي أن المتعافي يحصل على مناعة كاملة لذلك الوقاية مهمة وضرورية للجميع ويجب على المتعافي أن يساهم في توعية المجتمع ويلتزم بالاحترازات للوقاية من العدوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى