ads
ads
مايسطرون
2020-09-14

ضوءُ البَرْقِ


إذَا مَا جِئْتُ أَنْعَمُ فِي حِوَارٍ
تَمَطَّى الثَّغْرُ عَنِّي وَالْكَلَامُ

وَلَا أَدْرِي إذَا ما غَابَ وِدٌّ
وَصَارَ الْقَلْبُ في وَجَعٍ يُسَامُ

فَلَا رَجَعَ الْبَيَانُ إلَى رفاتٍ
وَصَوْتُ الْهَجْرِ يَعْقُبُهُ الهيامُ

تُفَطِّرُ لحنَها الْمَسْبِيَّ غدرًا
وَذَابَ الصَّمْتُ وانقطعَ الصِّيامُ

فَلَا تَمَّتْ لَنَا ذِكْرَى و بابٌ
وَلَا لَيْلٌ يهدهدُهُ السَّقَامُ

وَلَا عَيْنٌ تروم التِّيهَ عشقًا
وَلَا صَبْرٌ يَعُودُ لَهُ الزِّمَامُ

وَلَا زَهْرٌ يغنِّي الْيتمَ حبًّا
وَلَا قَهْرٌ يطبطبُهُ الوِئَامُ

وَخَيْرُ الْهَمْسِ تَرْجُوْهُ شِفَاهٌ
وَضوءُ البَرْقِ يَطْلِبُهُ الظَّلَامُ

القطيف 12 سِبْتَمْبَر 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى