ads
ads
وطن
2020-09-14

الخويلدي يدعو الى وحدة المجتمع ، ويدعو الى وقف الأخذ والرد


دعا سماحة الشيخ حسن الخويلدي كافة أطراف المجتمع الى وحدة المجتمع ، والتوقف عن الأخذ والرد ،والتعامل بالحسنى لأن ذلك من صلاح المجتمع ، جاء ذلك في محاضرته في ذكرى استشهاد الإمام زين العابدين عليه السلام ، بشأن الحراك المجتمعي الذي دار حول انتقاد الشيخ لبعض الظواهر الإجتماعية .
وقال الخويلدي : لقد كان حديثي بعيداً كل البعد عن الشخصنة ، وأضاف أقدم الشكر الجزيل لأبنائي وأحبتي جمعياً الذي استماتوا دفاعاً عني في مختلف الوسائل ، وأضاف الخويلدي : رجائي من الجميع أن يحافظو على وحدة المجتمع ، وإنني أتعاطى مع جميع أبناء مجتمعي على أن من هو أكبر مني هو أب لي ومن هو مساو لي في العمر فهو أخ لي ومن هو أصغر مني هو ابن لي ، وبالتالي كان حديث الأب لأبنائه وبناته ، وبالتالي لا ينبغي أن نسمح لتمزيق المجتمع ، وأطلب منكم جمعياً التوقف عن الأخذ والرد والتعامل بالحسنى ،وذلك لأن صلاح أبنائنا ينعكس على صلاح وأمن بلدنا والذي يهمني في المقام أمران : وحدة مجتمعنا والثاني أمن وطننا .
فيما قال الأستاذ محمد التركي بهذا الخصوص : لا داعي لمزيد من الإنشاقاقات الإجتماعية بل والأسرية ، جميعنا في هذا المجتمع أهل وأحبة وأصدقاء وجيران ، فلنؤمن بالإختلاف ونسد أبواب الخلاف.
وقال الأستاذ حسين الربح : هناك من لا يريد سوى الفرقة والفتنة الطائفية المقيتة التي تحوّل المنطقة بأسرها إلى صراعات ونزاعات مستمرة لا يعلم مداها وأخطارها الا الله تعالى.
وقال الأستاذ محمد القريش : علينا إيقاف أي عمل أو قول من شأنه أن يزيد الأمر إشتعالاً، فمع إحترامي للجميع لا يجب أن نقوم بأي عمل ظاهره ربما حسن بنية حسنة ولكن قد ينتج منه ومن حيث لا ندري ،تصادم ويظهر كأننا في حرب ومواجهة طرف ضد آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى