ads
ads
كشكول
2020-09-20

جمع البيانات وتحليلها عبر منصة الزووم الرقمية للتنمية الاجتماعية

حليمة بن درويش

نفذ مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف الورشة التدريبية التخصصية وبحضور أكثر من ٤٠ باحث وباحثة وأخصائيين اجتماعيين من مختلف قطاعات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تحت عنوان ( طرق جمع البيانات وتحليلها للأخصائيين والأخصائيات العاملين في مجال التنمية الاجتماعية ) وذلك مساء الأربعاء الماضي وذلك عبر منصة الزووم الرقمية الخاصة بالمركز .

قدم الورشة التدريبية المحاضر بجامعة الملك فيصل بالأحساء الدكتور الحبيب الدرويش حيث تطرق في مدة ساعتين ونصف لعدة محاور في أساسيات البحث العلمي مركزاً على طرق جمع البيانات وتحليلها للمسوح الاجتماعية والفرق بينها وبين تطبيقها في العلوم الطبيعية موضحاً بأن أساليب المنهج العلمي أسهل تطبيقا في العلوم الطبيعية منها في المجال الإنساني لعدة فوارق بينهما من أهمها أن الظواهر الاجتماعية أكثر عرضة للتغيّر كما أن الباحث يتأثر بميوله وأفكاره فيها .

وبحضور نوعي أثرى بمداخلاته الورشة التدريبية بنقاش علمي استعرض الدكتور الدرويش أهمية معرفة أساسيات اختيار العينة ومصطلحاتها موضحاً الفروقات بين عينة المجتمع النظري والمجتمع الممكن وغيرها من العينات الاجتماعية والعرضية والقصدية والنمطية والخبراء وعينة الحصة والغير المتجانسة وكرة الثلج بالإضافة للفروقات الأخرى .

وأفادت مساعد مدير مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف الأستاذة فاطمة اليوسف أن مثل هذه الورش التدريبية تعمل على تقديم مخرجات مفيدة تختصر الوقت والجهد ولها دور أساسي وحيوي في اتخاذ القرار الصائب .

جاء ذلك ضمن تنفيذ مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف لبرامج تأهيلية وتدريبية لباحثي وباحثات التنمية الاجتماعية العاملين بالمراكز لرفع مستوى الخدمة المقدمة والعمل على تحقيق نتائج أفضل بالوصول لبيانات دقيقة بعيدا عن التحليل اليدوي وتقديم خدمة مجتمعية وتطويع الظروف لخدمة المجتمع بتحليل الظواهر الاجتماعية والتنبؤ بمشكلاته ووضع مقترحات علاجية .

واختتم البرنامج بالشكر والتقدير للدكتور حبيب الدرويش حيث أشاد الجميع بالمعلومات المثرية التي قدمها وتوجه مدير مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف الأستاذ نبيل الدوسري بالشكر للدكتور على جهوده المبذولة لاسيما وأن هذا الموضوع يساهم بشكل كبير في تطور المجتمعات والنهضة بها باتباع الخطوات السليمة والصحيحة في جمع البيانات وتحليلها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى