ads
ads
وطنالرئيسية
2020-09-24
اليوم الوطني ال 90

وكلاء ورؤساء بلديات الشرقية: اليوم الوطني مناسبة تدعو للإعتزاز بالإنجازات التنموية و الحضارية


الوطن قطعة من القلب ومهجة الروح وراحة الجسد، هو فطرة الحب في كل فرد منا، ونحن نرى وطننا يرتقي كل يوم إلى مزيد من التطور والرخاء والازدهار على كافة المستويات في ظل قيادنا الرشيدة ووفق رؤية ملهمة، لتكون منهجاً وخارطة طريق لمستقبل تنموي زاهر .

” مناسبة غالية.. وتطور في كافة المجالات ” مغربل

رفع وكيل الأمين بأمانة المنطقة الشرقية المهندس زياد بن محمد مغربل،آسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود-حفضهما الله- والشعب السعودي الكريم، بمناسبة اليوم ال 90 للمملكة العربية السعودية، وقال في كلمة بهذه المناسبة .

نحتفل ونبتهج هذه الأيام بذكرى عزيزة وغالية على نفوسنا، وخالدة في قلوبنا، وهي ذكرى اليوم الوطني الـ٩٠ للمملكتنا الغالية، وهي مناسبة وطنية تدعو للاعتزاز، ونستذكر كيف تمكَّن صقر الجزيرة الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود “رحمه الله” من توحيد الوطن المترامي الأطراف، تحت راية الإسلام الخفّاقة، وبناء الدولة الشامخة القوية التي أصبحت في زمنٍ قياسيٍّ في مصافّ الدول المتقدمة، بفضل ما انتهجته القيادة الحكيمة في بناء الإنسان السعودي؛ لمواكبة الحياة الحضارية.

وأضاف مغربل، إن هذه المناسبة الغالية تُذكِّرنا بما وصلت إليه المملكة من مكانةٍ مرموقةٍ بين دول وشعوب العالم، وأصبحت مثالًا يُحتذَى به في كل الميادين، إلى جانب دورها الفعَّال في خدمة الإسلام والمسلمين، وهو ثمرة جهودٍ سار عليها قادة المملكة منذ عهد الملك عبدالعزيز “رحمه الله”، ووصولًا إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز “حفظه الله”.

ونوه وكيل الأمين مغربل ، إلى إن الناظر إلى التطور والتقدم الذي تعيشه المملكة، في كافة المجالات، لَيُدرك ذلك، خاصة أن كل النماذج الحضارية تقف شامخة شاهدة على مراحل تطورها في ميادين الحياة العصرية المتعددة، وهو مدعاة للفخر والاعتزاز بوطننا الغالي، وما تحقق من منجزاتٍ ومكتسباتٍ وطنية، ويحب علينا جميعا أن نعيش عبَق هذه الذكرى الجميلة، وأن نتمسَّك بنهج الآباء والأجداد، ونحرص ونحافظ على كل المنجزات، وأن نعمل بجِدٍّ واجتهاد؛ لكي نلاحق الأمم المتطورة، ونسابق الزمن؛ لنسطّر صفحاتٍ أخرى مضيئة، في تاريخ هذا الوطن الحبيب.

وأكد، إنها فرصة عظيمة لتأكيد أبناء الوطن على تلاحمهم والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة، وتجديد العهد والوفاء بينهم على مواصلة المسيرة، وحمل الأمانة والمسؤولية، ومواصلة مشوار التطور والتنمية، في ظل حكومة سيِّدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين سيِّدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز “يحفظهما الله”، اللذين يقودان مرحلة تطوير شاملة شملت جميع المجالات، والتي أصبحت حديث العالم أجمع.

وختم وكيل الأمين مغربل قوله، في عهد “العزم والحزم”، تحقق في أرجاء الوطن العديد من المنجزات التنموية بمختلف المجالات، انطلاقًا من رؤية التطلعات الطموحة للمملكة “2030” نحو مستقبلٍ جديدٍ يُركِّز على الاستفادة المُثلى لطاقات الوطن وإمكاناته؛ لتُسهم في رفع كفاءة أداء أجهزة ومؤسسات الدولة، والعمل على تنمية ورفع مستوى الخدمات المقدَّمة للمواطن، وسرعة إنجازها، والاهتمام به، وإننا لَندعو الله “عز وجل” أن يحفظ سيِّدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز “حفظهما الله، ويُسدِّد خُطاهما، لما فيه الخير والتقدم والازدهار لبلادنا وأمتنا الإسلامية، ويُديم علينا نعمة الأمن والاستقرار

” اليوم الوطني.. ومسيرة الإعمار والإنجاز ” الملا

وبدوره، قال وكيل الأمين للتعمير والمشاريع بأمانة المنطقة الشرقية المهندس عصام بن عبد اللطيف الملا بمناسبة اليوم الوطني الـ90 للمملكة، إننا نعيش هذه الأيام الفخر بذكرى اليوم الوطني الـ٩٠ الذي يُعَدُّ مناسبة غالية على قلب كل مواطن ومقيم على تراب هذا الوطن، فاليوم الوطني هو ذكرى عطرة، جمع الله فيها الشمل، ولمَّ فيها الشتات، وتوحَّد الكيان وصفاء القلوب، فالاحتفاء بتوحيد هذا الكيان الشامخ هو احتفاء يشعر معه المواطن والمسؤول بهذا الإنجاز الفريد الذي تحقق لذلك البطل المؤسّس الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود “رحمه الله”، في ملحمةٍ تاريخية، كان لها الفضل، بعد الله، في النهوض والارتقاء بهذا الوطن العملاق.

وأضاف الملا، لقد سطَّر الملك عبد العزيز “يرحمه الله” أروع الملاحم الوطنية البطولية في التاريخ الحديث؛ واستطاع أن يضع اللبنات الأساسية للوطن، ويوحِّد أركانه، ويؤسِّس بنيانه تحت راية التوحيد، ومن ثم واصل المسيرة المباركة أبناؤه الذين كانت لكل منهم بصمة واضحة في مسيرة الإعمار والإنجاز والنهضة التي نعيشها حاليًا.

ونوه الأمين الملا، إلى إن المواطنين يشهدون في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود “حفظه الله” عهد الرفاهية والخير للوطن والمواطن، إنجازات تنموية عملاقة في بناء المرافق، ولا تزال العطاءات والنماء والتطور، في جميع أرجاء الوطن، شاهدة على ما نلمسه في هذا العهد الزاهر، وما توالت عليه نهضة هذا الوطن في مختلف المجالات، من خدماتٍ تعليميةٍ وصحةٍ ونهضةٍ عمرانيةٍ واقتصادية، وهذه المناسبة تدعونا إلى تعزيز روح الانتماء، وحب الوطن والوحدة، والتكاتف من أجل البناء، وزرع محبة هذا الوطن في نفوس الأبناء، متذكرين دائمًا الدور البارز للمؤسِّس “يرحمه الله”.
أسأل الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها، بقيادة سيِّدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الامين سيِّدي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز “يحفظهما الله”.

” نقلة نوعية وتطور.. في عصرنا المبارك … يوم الوطن.. احتفاء بمسيرة التطوير والتنمية ” الصفيان “

ومن جانبه، قال وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبد العزيز الصفيان بمناسبة اليوم الوطني الـ90 للمملكة، إن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية مناسبة عزيزة، تُجسِّد معنى الحرص على استمرار الرقي والازدهار بالمجتمع السعودي إلى ما يتطلع إليه في كل المجالات، وإننا نعيش نهضةً حضاريةً في جميع الميادين، في ظل هذا العهد المبارك، عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز “حفظهما الله”.

وأضاف وكيل الأمين المساعد الصفيان، هذا العصر المبارك الذي شهد نقلة نوعية وتطورًا في مجالات التنمية على أسسٍ قوامها الإرادة القوية، والتصميم المدعوم بالمقدرة على ترجمة الآمال إلى منجزاتٍ محسوسة، وحريٌّ بنا في هذا اليوم أن نتذكّر مؤسِّس هذه الدولة وموحِّدها، وباني أمجادها الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود “المغفور له بإذن الله”، الذي وحَّد الصف، ونشر الأمن والأمان والاستقرار في ربوع المملكة، وسار على نهجه أبناؤه البررة من بعده، وصولًا إلى عهد قائد مسيرتنا سيِّدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز “حفظه الله”، ومن دواعي الفخر والاعتزاز بالمجد الخالد، ما صنعه الآباء والأجداد على هذه الأرض الطاهرة، وفي مقدِّمتهم فارس الجزيرة العربية والمؤسِّس الأول لأمجادها المغفور له «بإذن الله» الملك عبد العزيز آل سعود «طيَّب الله ثراه»، الذي كان مثالًا حقيقيا في الصبر والجلَد، والشجاعة والإقدام، والحِنكة والذكاء، وبُعد النظر، والتسامح، جدير بنا اليوم، ونحن نعيش عبَق هذه الذكرى الجميلة، أن نتمسَّك بنهج الآباء والأجداد، ونحرص ونحافظ على كل المنجزات والأمجاد، وأن نعمل بجدٍّ واجتهاد؛ لكي نلاحق الأمم المتطورة، ونسابق الزمن؛ لنسطر صفحات أخرى مضيئة في تاريخ هذا الوطن الحبيب، واليوم فرصة للتأكيد على أبناء الوطن في تلاحمهم والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة، وتجديد العهد والوفاء بينهم على مواصلة المسيرة، وحمل الأمانة والمسؤولية؛ لتظل ترفرف على هذا الوطن وعلى أبنائه رايات الأمن والاطمئنان والخير والرفاهية، في ظل قيادة سيِّدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان «يحفظهما الله».

وتابع بقوله، إنّهُ يومُ الوطنِ، يومُ الاحتفاءِ بمسيرةِ التّطويرِ والتّحديثِ والتّنميةِ التي وَضَعَتْ البلادَ – بحمدِ اللهِ وفَضْلِهِ – في مَصَافِ الدُّولِ المتقدمةِ بالعالمِ في فترةٍ وجِيزةٍ مِنْ عُمْرِ تَقَدُّمِ الشُّعوبِ ونهضتِهِا وازدهارِهَا، وهو يومُ شكرٍ للهِ تعالَى، ويومُ ثناءٍ عليهِ أنْ مَكَّنَ لهذِهِ القيادةِ المؤمِنَةِ أنْ تَحكُمَ بِشريعةِ اللهِ وحدَهُ، وتَحتضنَ أَطْهَرَ بِقاعِ الأرضِ وأشرفَهَا، وتكونَ مُنطلقًا وحِرْزًا لتعاليم الدينِ الإسلاميِ الحنيف، وتَنْشُرَ في العالمِ بأسرِهِ مبادِئَهُ السَّمْحةَ، ودعوتَه للسلامِ وحفظ الكرامةِ الإنسانيةِ عَبْرَ مُبادراتٍ نوعيةٍ للحوارِ المتمدِّنِ القائمِ على الشفافيةِ، والدَّعمِ والنُّصْرةِ الإنسانيةِ للمستضعفينَ والمحتاجينَ في كلِّ أنحاءِ العالمِ دونَ تميِيز.
نفخر بالمنجزات التي تحققت على مدى تسعين عامًا منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز “رحمه الله”، ومرورًا بكافة المراحل الأخرى التي شملت إرساء الدعائم والتطوير حتى الوصول إلى المرحلة الحالية التي جعلت هذا الكيان الشامخ مَحطًّا لأنظار العالم.. حفظ الله مليكنا ووطننا من كل مكروه.

وختتم الصفيان كلمته بقوله، بكل فخر واعتزاز، نحتفل بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا, والتي شهدت فيها بلادنا إرساء قواعد الدولة تحت راية “لا إله إلا الله محمد رسول الله”, عاش فيها الوطن والمواطن تسعين عامًا من الاستقرار والمجد والازدهار، وفي اليوم الوطني، يوم توحيد هذا الكيان العملاق على يد جلالة الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود “طيَّب الله ثراه”، وفي هذه المناسبة الغالية نسجّل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة، والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهٍ، ومستقبلٍ مُشرقٍ، في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء، وتتجسَّد فيه معاني الوفاء لقادةٍ أخلصوا لشعبهم، وتفانوا في رِفعة بلدهم، حتى أصبحت له مكانة كبيرة بين الأمم.

 ” اليوم الوطني.. حاضر مزدهر ومستقبل مشرق ” شويل

وبدوره قال، وكيل الأمين لشؤون البلديات بأمانة المنطقة الشرقية الأستاذ سعيد بن أحمد شويل بمناسبة اليوم الوطني الـ90 للمملكة، تحُل علينا هذه الأيام ذكرى غالية على قلوب الجميع، وهي ذكرى اليوم الوطني الـ90 لبلادنا الغالية، يتذكر فيها المواطن السعودي، بكل فخرٍ واعتزاز، اليوم الذي تمَّ فيه جمع الشمل، ولمّ شتات هذا الوطن المِعطاء، يوم توحيد هذا الكيان على يد جلاله الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود “طيَّب الله ثراه”، وفي هذه المناسبة الغالية نفتخر ونعتز بالمنجزات الحضارية الفريدة، والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضرٍ مزدهر، ومستقبلٍ مشرق، في وطنٍ تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء، وتتجسَّد فيه معاني الوفاء لقادةٍ أخلصوا لشعبهم، وتفانوا في رِفعة بلدهم، حتى أصبحت له مكانة كبيرة بين الأمم.
ونوه وكيل الأمين شويل، إلى إن المواطنة الصادقة هي انتماء الإنسان لبلده، وإذا كان حبُّ الوطن من الإيمان، فكيف إذا كان الوطن هو المملكة العربية السعودية، بلاد الحرمين الشريفين، ومهبط الوحي، ومبعث الرسالة المحمدية، وموئل أفئدة المسلمين، التي يتوجهون إليها في اليوم والليلة خمس مرات في صلواتهم.

وأضاف شويل، تمرُّ علينا هذه الذكرى المجيدة، ونحن ننعَم، بحمد الله، بالكثير من المنجزات المتمثلة في المشاريع التنموية، والنهضة الشاملة في كل المجالات، والتي يحقّ لنا كسعوديين أن نفخر ونُفاخر بها أمام العالم أجمع، تتويجا لمسيرة العطاء والازدهار لهذا الوطن الغالي، في ظل قيادةٍ حكيمةٍ من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز “يحفظهما الله”، قيادة تراعي مصلحة الوطن والمواطن، دون الإخلال بثوابت الدين، مع الالتزام بالأعراف والأخلاق العربية الأصيلة، والاهتمام ببناء وصحة الإنسان أولًا، ودعمه ورعايته، والحرص على مستقبله في أقسى ظروف الحياة.

وأكد وكيل الأمين شويل، إن ما نشهده خلال هذه الأيام من تطورٍ متسارعٍ في تحقيق رؤية المملكة 2030، هو دليلٌ واضحٌ على أن المملكة تعيش عصرًا من الازدهار والنماء لا مثيل له، وأنها تسابق الزمن؛ لتكون في مصافّ الدول المتقدمة، وهي قادرة على ذلك بحول الله وقوته، ثم بعزيمة ولاة أمرها وأبنائها الأوفياء.
ورفع شويل، أكفّ الضراعة إلى الله تعالى أن يُديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها، وأن يحفظ ولاة أمرها، وعلى رأسهم سيِّدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان  بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وكافة الأسرة المالكة الكريمة، والشعب السعودي النبيل، ودام عزك يا وطن.

 ” اليوم الوطني يوم نستذكر فيه الإنجازات والتنمية الشاملة ” الزايدي

وقال رئيس بلدية محافظة الخبر المهندس سلطان بن حامد الزايدي بمناسبة اليوم الوطني للمملكة 90، إن اليوم الوطني من كل عام نستذكر فيه الانجازات التي حققتها المملكة منذ عهد المؤسس طيب الله ثراه الى يومنا هذا، والانطلاق نحو تحقيق إنجازات جديدة تكون عنوان نجاح للمملكة.
وأكد المهندس سلطان الزايدي أنه عام بعد عام تمر الذكرى باليوم الوطني والمملكة مستمرة في طريق التنمية الشاملة حتى أصبحت مظاهر النهضة ملموسة في كل المجالات بعد أن دخلت في سباق مع الزمن وتخطت الحواجز والصعاب وواجهت بشجاعة التحديات لتصل إلى ما أرادت، تحقيقاً لأهدافها المرسومة في ظل إنجازات ومكتسبات عظيمة منذ عهد الملك عبد العزيز رحمه الله وحتى أبناءه الملوك من بعده رحمهم الله جميعا وصولا الى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله ، حيث إن بلادنا قد تميزت باقتصاد متطور مزدهر، وأوضاعا سياسية مستقرة، ومؤسسات حديثة، تعليمية، وصحية، واجتماعية، وثقافية .
وأختتم الزايدي حديثه سائلا المولى عز وجل أن يديم نعمة الرخاء والأمن على بلادنا وشعبها، وأن يحفظ لهذه البلاد قائدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله .

” اليوم الوطني مسيرة البناء والتنمية والعطاء بسواعد عظيمة ”  الشرافي

رفع رئيس بلدية الصرار المهندس محسن بن فهاد الشرافي التهنئة والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود “حفظه الله ورعاه, وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظه الله, وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية, والى صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية العزيز، وإلى الأسرة المالكة, و الشعب السعودي، بمناسبة الذكرى التسعين ليومنا الوطني المجيد لبلادنا الغالية، ذكرى توحيدها على يد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه.

وقال: إننا في المملكة نفخر ونعتز بما وصلت إليه بلادنا الغالية من مرتبة متقدمة بين الأمم بل ننافسها ونتفوق عليها في جميع المجالات، بفضل من الله ثم بالقيادة لرشيدة، إن ما تحقق ويتحقق ولله الحمد من خلال رؤية 2030 من إنجازات عظيمة وقفزات كبيرة في جميع القطاعات، هو مدعاة الفخر والاعتزاز لنا كوطن ومواطنين، مما يؤكد مواصلة قيادتنا الحكيمة وشعبنا الكريم لمسيرة الخير والعطاء منذ تأسيس وتوحيد هذا الكيان الشامخ بعد رحلة كفاح وصبر ونضال طويل على يد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – طيب الله ثراه ــ, ثم واصل أبنائه البررة ملوك المملكة من بعده وحتى يومنا هذا مسيرة البناء والتنمية والعطاء من أجل خدمة هذا الوطن.

وتابع المهندس الشرافي: ” أنه وبفضل من الله ثم بفضل قيادتنا الحكيمة التي لم تألو جهداً في دعم جميع القطاعات في البلاد الغالية ومنها القطاع البلدي، حيث حظيت المنطقة بتنفيذ العديد من المشاريع التي تخدم أهالي المنطقة من خلال المشاريع الكبيرة والخدمات البلدية, حرصا من الدولة أيدها الله، في توفير الخدمات وكل سبل الراحة والرفاهية لأبنائه المواطنين.

ودعا المهندس محسن الشرافي، المولى عز وجل أن يحفظ قادة هذه البلاد، وأن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان والاستقرار والازدهار، وينصر أبطالنا في الحد الجنوبي إنه سميع مجيب.

” إننا نحتفي بهذا المناسبة ولاءً وفخراً واعتزازاً بالدين والمليك والوطن ” اليامي

ورفع رئيس بلدية جوف بني هاجر المهندس محمد بن علي اليامي أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز “حفظه الله ” وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “حفظة الله، والى صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف آل سعود ” حفظه الله ” وإلى سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان آل سعود ” حفظه الله ” والى الأسرة المالكة وللشعب السعودي الكريم، بمناسبه ذكرى اليوم الوطني الـتسعين والذي يعد مناسبة كبيرة ليوم خالد في نفوس أبناء الوطن، وهو اليوم الذي توحدت فيه المملكة ورفع فيها علم التوحيد .

وقال: إننا نحتفي بهذا المناسبة ولاءً وفخراً واعتزازاً بالدين والمليك والوطن، ومن فضل الله سبحانه وتعالى أن حققت مملكتنا تطوراً وتقدماً في كافة المجالات حتى أصبحت من الدول المتقدمة التي لها شأنها ومكانتها المتميزة بين دول العالم .

وتابع: ها نحن ننعم في هذا الوطن الغالي بمسيرة تنموية حديثة تتحقق فيها أحلامنا على ثرى وطننا من خلال مشاريع عملاقة وخطط طموحة وتنمية شاملة تتوافق مع روية المملكة ٢٠٣٠ السديدة في استشراف المستقبل وتطوير الحاضر، مما كان له كبير الأثر في دعم مسيرة التنمية، وخدمة المواطنين في كافة القطاعات وتسهيل أمور حياتهم، تنفيذاً لخطط التنمية المتتالية، والأهداف النبيلة لحكومتنا الرشيدة.

وسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ للوطن أمنه واستقراره وأن ينعم في كل عامٍ بمزيدٍ من العزِ، والتقدمِ، والاستقرار وأن يحفظ لنا ولاة أمرنا .

” نشهده من تطوير وتنمية شاملة في شتى المجالات أبزرها رؤية المملكة 2030 ” الشمري

وقدم رئيس بلدية وسط الدمام المهندس عبد الله بن سند الشمري خالص التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظهما الله، بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 للمملكة.
وقال إن اليوم الوطني مناسبة مهمة وخالدة تبعث على الاعتزاز والافتخار بهذا الوطن وقيادته منذ توحيد هذا الكيان الشامخ على يد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن رحمه الله، مرورا بأبنائه الملوك البررة، وهو يوم يحمل أمجاد قيادة وشعب هذا الوطن العزيز التي تحققت بجهود قادتها بجد وإخلاص، لنتجاوز التحديات ونحقق النجاحات من أجل حاضر يليق بعراقتنا ومستقبل يلبي طموحاتنا.
وتابع: ها نحن نعيش في هذا العهد الميمون لسيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله وما نشهده من تطوير وتنمية شاملة في شتى المجالات أبزرها رؤية المملكة 2030 بهدف تحقيق الرفاهية والازدهار للمواطنين، ولتعزيز مكانة المملكة والمحافظة على موقعها المرموق بين دول العالم، وتوجيهاتهما السديدة بالعمل على مواصلة المسيرة التي تعكس قوة ومكانة المملكة، من خلال المساهمات المختلفة في مختلف بقاع العالم.

” سجل التاريخ تأسيس الدولة السعودية الحديثة بعد ملاحم البطولات” القرني

قال رئيس بلدية محافظة رأس تنورة المهندس صالح بن محمد القرني، أن مناسبة اليوم الوطني تعد مناسبة غالية على نفوس السعوديين، وذكرى عظيمة يستلهم أبناء الوطن معها البطولات والتضحيات لمؤسس ذلك الكيان العظيم الملك عبد العزيز، طيب الله ثراه، وأبنائه المخلصين من بعده في بناء دولة عظيمة تبعث على الفخر والاعتزاز.
في مثل هذا التاريخ من كل عام نحتفل نحن الشعب السعودي العظيم باليوم الوطني المجيد، حيث سجل التاريخ تأسيس الدولة السعودية الحديثة بعد ملاحم البطولات التي قادها المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن (طيب الله ثراه) وعاشت المملكة منذ ذلك الحين أعواماً مديده ولله الحمد حافله بالإنجازات على أرضها الطيبة بدأ بوضع لَبِناتها الملك المؤسس وواصل أبناؤه البررة من بعده استكمال البنيان ومواصلة المسيرة.
وأثبتت أبناء هذا الوطن المعطاء أنهم قادرين على الاستمرار في تحقيق الرخاء والنمو والتقدم، حيث غدت المملكة في مصاف الدول المتقدمة في شتى المجالات التنموية وحققت نقلة نوعية متطورة شاملة متنوعة من خلال المشاريع التنموية التي سيكون مردودها زاهر للمملكة في هذا العهد.
وبهذه المناسبة الوطنية العزيزة والغالية على قلوبنا قدم المهندس صالح القرني قدم أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (حفظه الله وأمدَّ في عمره) وإلى مقام صاحب السمو الملكي وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (حفظه الله) وللشعب السعودي الكريم، وسأل الله العلي القدير أن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان والرخاء والتقدم والتطور والرفعة، وأدام عز هذا الوطن الشامخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى