ads
ads
كشكول
2020-09-28

اليوم الوطني السعودي ٩٠ وتنمية رائدة لوطن عظيم

حليمة بن درويش

احتفى مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف باليوم الوطني السعودي ال ٩٠ لمملكتنا الغالية ضمن عدة فعاليات انطلقت منذ الأسبوع الماضي الثالث والعشرين من شهر سبتمبر وحتى اليوم تحت شعار ( همة حتى القمة ) تعبيرا عن الفخر والاعتزاز بما تحققه المملكة في مجالاتها المختلفة من تنوع وتميز .

وبدأت أولى المحطات بمشاركة المركز للمواطنين تعزيزا لروح المحبة والقيم الوطنية بتوزيع هدايا تذكارية عبارة عن مظلات للسيارات في الواجهة البحرية لكورنيش القطيف بالإضافة لتوزيعات شملت مستفيدي الضمان الاجتماعي والخدمات المساندة لذوي الإعاقة للإناث والتي حرص من خلالها المركز على تفعيل هذه الذكرى الغالية على قلوبنا وتخليدها في ذاكرة الأجيال لهذا الوطن المعطاء كما حرص المركز من خلال البنرات واللوحات الجدارية أن يعكس أهمية هذا اليوم في وعي الأجيال بضرورة تطبيق مظاهر الاحتفاء بالسلوك العملي مستمدين ذلك من شعار اليوم الوطني ( همة حتى القمة ) من مقولة ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود -حفظه الله – بأن همة السعوديين مثل جبال طويق في قوتها وعزمها .

وعبر مدير مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف الأستاذ نبيل الدوسري عن فخره واعتزازه بما تحققه المملكة من إنجازات في العهد الزاهر لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود – حفظه الله – وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود – حفظه الله – والتي أظهرت وعكست حجم وقيمة المكانة الرفيعة للوطن والمواطن في قلب وعقل القيادة الرشيدة .

وبتطبيق كافة الاحترازات احتفى المركز بقسميه الرجالي والنسائي باليوم الوطني السعودي وسط أجواء تفاعلية يحتفل فيها الوطن كل الوطن في لحظات رائدة بالنماء والتنمية وبتحقيق أحلامه ورسم طموحاته في همة حتى القمة نجدد من خلالها الولاء ونستذكر بفخر ماحققته المملكة العربية السعودية من إنجازات عظيمة منذ التأسيس على يد الملك عبدالعزيز ال سعود – طيب الله ثراه – واستكملها أبناؤه ورجاله المخلصين من بعده .

كما شارك مركز التنمية هداياه التذكارية لليوم الوطني مع مكتب التعليم بمحافظة القطيف والكلية التقنية والتدريب المهني بالمنطقة في صورة تعكس جمال المواطنة والمشاركة المجتمعية .

وأكدت مساعد مدير مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف الأستاذة فاطمة اليوسف أن رؤية المملكة 2030 بما تحمله من مضامين ومبادرات وبرامج تنموية، جعلت من الإنسان السعودي أهم عنصر في التنمية و محور اهتمامها، بوصفه عنصراً رئيسياً في تحقيق أهداف التنمية والحفاظ على مكتسباتها، حتى بات الوطن كخلية نحل العمل فيها لا يتوقف، والمنجزات تتعاظم، والطموحات تتعالى، في محيط يتمتع بالأمن والاستقرار. وبما يكفل رقي بلادنا لتكون نموذجاً ناجحاً ورائداً على جميع الأصعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى