ads
ads
وطن
2020-09-30

القطيف.. 3 أسواق مركزية تقترب من مراحلها الأخيرة

أحمد المسيري - القطيف

يحقق سوق الفاكهة والخضار الجديد، الذي تعمل عليه بلدية محافظة القطيف، نقلة نوعية للباعة والمواطنين بالمحافظة، هذا المجمع الذي خصصت له ميزانية قُدرت بمبلغ 28 مليون ريال، وتم إنجاز المشروع بنسبة 77%، وينتظر باعة السوق القدامى رجوعهم للسوق الجديد في أسرع وقت، مؤكدين أن حركة البيع ستكون كبيرة.
طراز معماري

وقال البائع «حسين الحليلي» إن جميع الباعة، والذين يزيد عددهم على 50 بائعًا، ينتظرون الرجوع لموقع السوق القديم، بحلة جديدة، موجهًا الشكر للبلدية على خطوة تجديد السوق بطراز معماري رائع، سيسهم بحركة بيع كبيرة. وأضاف: إن السوق سيستقطب باعة جددا، خاصة من فئة الشباب، وسيوفر فرص عمل كثيرة لهذه الفئة، ويؤمن لقمة العيش الكريم لهم، إضافةً إلى أنه سيوجد المنافسة مع أصحاب المحلات الخارجية، وهذا المجمع والسوق سيوجد أكثر من 90 محلًا في موقع واحد، ما سيسهم بجذب المشترين.

خسائر سابقة

ولفت البائع «علي آل مغيص» إلى أنه يزاول البيع في الفاكهة والخضار، في السوق القديمة، منذ أكثر من 25 عامًا، وبسبب عدم تواجد سوق مغلقة، ومكيفة، تكبد خسائر كثيرة من البضاعة، والأموال، ولكن تواجد سوق حضاري مثلما يتم إنجازه اليوم، سيعوضه خيرًا. وتابع: «نطلب من البلدية أن تكون الإيجارات رخيصة، ومساعدتنا في ذلك، وأن يمنح الباعة القدامى أكثر من محل، لأن بضاعة البعض لا يستوعبها محل واحد».

تخفيض الأجور

وأكد البائع «صالح درويش»، أنه يعمل في بيع الفاكهة والخضار منذ أكثر من 50 عامًا، وجاء إلى هذه السوق المؤقتة، في سوق الخميس سابقًا قبل سنتين وأكثر، ويتطلب من البائع دفع 2500 ريال في السنة على هذا الموقع، مضيفًا: «نأمل من البلدية عدم تسليم موقع السوق الجديد لمستثمر، وأن تكون هي المشرفة عليه، ونطالبها كذلك بتخفيض الأجور على المحلات في السوق الجديد».

هياكل خرسانية

من ناحيته، أوضح رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني، أن تكلفة مشروع سوق الخضار والفواكه بجميع مراحله، تبلغ 28 مليون ريال، منها 9 ملايين كمرحلة أولى لإنشاء الهياكل الخرسانية لثلاثة مواقع، وهي مبنى سوق الخضار والفواكه، وسوق الدجاج واللحوم، ومبنى متعدد الأغراض يضم كافتيريا وبوفيهات ومباني البلدية.

نقلة مهمة

ولفت م. الحسيني إلى أن أسواق النفع العام الجديدة في محافظة القطيف ستحدث نقلة مهمة في مجال تطوير الخدمات البلدية المقدمة لأهالي المحافظة، بالإضافة إلى العاملين بالسوق، وتقدر

مساحة سوق الخضار والفواكه المركزي بالقطيف بـ27 ألف متر مربع، مبينًا أن تنفيذ هذه الأسواق تأتي بمشاركة فاعلة من القطاع الخاص بالمحافظة.

سوق مركزي

وأكد أن مباني مشروع سوق الخضار والفواكه بالقطيف تحتل مساحة 2512م2 ويتكون من 92 محلًا، ومطعم، وسوق مركزي للمواد الغذائية متعدد الأقسام، و300 موقف، بالإضافة إلى وجود دورات مياه «رجال/‏‏‏ نساء»، وخصص بعضها للأشخاص ذوي الإعاقة.

إستراتيجية تطوير

وبين أن هذا المشروع يأتي ضمن خطط البلدية التطويرية والتي تستهدف أسواق الخضار والفواكه بالمحافظة، مضيفًا أن البلدية وضعت إستراتيجية لتفعيل وتطوير العمل بأسواق المحافظة وأهمها أسواق النفع العام التي تمس احتياجات المواطن والمقيم بشكل يومي ومنها أسواق الخضار والفواكه.


_____________________
المصدر: اليوم

تعليق واحد

  1. ممتاز والأهم في هذا الموضوع أن تكون السوق خاصه لأهل البلد وليس للاحنبي حتى تنعم البلد بخيراتها ومن هذا المنبر نطلب ونتمنى من المسؤولين منع أي اجنبي من احتكار السوق كما هو موجود في كثير من الأماكن التي تتعرض للتلاعب والتخريب بثروات وخيرات المملكه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى