ads
ads
تعليم
2020-10-09

«خيرية أم الحمام» تضع مطالب أهالي البلدة على طاولة مدير «تعليم القطيف»

خالد السنان - تعليم القطيف

استعرض وفد جمعية أم الحمام الخيرية احتياجات ومطالب البلدة من المشاريع والخدمات التعليمية لمدارس البنين والبنات، وما تحتاج إليه البلدة من مشاريع مدرسية جديدة لمواجهة الزيادة السكانية المطردة، والقضاء على مشكلة التكدس الطلابي في بعض المدارس، وتوفير ما تحتاج إليه بعض المدارس.

وناقش اللقاء الملفات ذات العلاقة، وكان من بينها برنامج فصول الموهوبين، وبرنامج رياض الأطفال، ودعم الطلاب والطالبات المحتاجين ماديًا ومعنويًا بهدف استمرار ونجاح تحصيلهم العلمي، ورعاية حفل المتفوقين والمتفوقات بالبلدة، إضافة للاستفادة من المخططات الغربية لبلدة أم الحمام لإنشاء مدارس حديثة تواكب التمدد العمراني وتحقق رؤية 2030 للمملكة في التوسع للتعليم.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الوفد يوم الخميس 21 صفر 1442هـ ، مع مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الله بن علي القرني، والمساعد للشؤون التعليمية عبد العزيز بن محمد الغامدي، والمساعد للشؤون المدرسية أحمد بن حامد الغامدي، بمقر المكتب.

وأبدى “القرني” خلال اللقاء أتم استعداده للتعاون فيما يخدم العملية التعليمية ويحقق الأهداف المنشودة ويصب في الصالح العام لأبنائنا الطلبة، مشيدًا بالدور الذي تتطلع له اللجنة وأعضاؤها.

وأكد أن مكتب التعليم بالقطيف بجميع مسؤوليه حريص على إيجاد الحلول التي تسهم في تطوير وتعزيز العملية التعليمية، مشيرًا إلى أن ما طرحته اللجنة هو محل عناية واهتمام المكتب وسوف ينظر بجدية تامة للإسهام في تحسن نواتج التعلم وسط بيئة تعليمية وتربوية جاذبة ومحفزة في مدارس المحافظة.

وفي نهاية اللقاء، قدم رئيس وأعضاء الجمعية دروعًا تذكارية لمدير المكتب ومساعديه بمناسبة اليوم الوطني الـ90 للمملكة، ثم التقطت الصور الجماعية.

وحضر اللقاء كل من؛ رئيس جمعية أم الحمام الخيرية حسين بن أحمد آل جبر، ورئيس لجنة المتابعة والتطوير بالجمعية حسين بن مهدي العبد العال، وأعضاء لجنة المتابعة والتطوير كل من محمد بن مهدي العبد رب النبي، وعبد الله الشهاب.

تصوير: سامي المرزوق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى