ads
ads
كشكول
2020-10-09

مقهى بأوروبا يواجه كورونا بالحلوى


في هذا الوقت من العام كان مبنى “بلاك مادونا” يعج بأعداد كبيرة من السياح الذين يعجبون بتصميمه التكعيبي، لكن المكان شهد تراجعاَ كبيراً في أعداد الزوار، بسبب السياحة شبه المنعدمة إلى جمهورية التشيك على خلفية تفشي المرض الفيروس “كوفيد 19”.

أوليغا بودنيك صاحبة أحد المقاهي المتخصصة في صنع الحلوى قررت مواجهة الأمر بطريقة مبتكرة فطالما الناس تخاف من الفيروس لماذا لا يلتهموه على شكل قالب من الحلوي.
وتقول أوليغا إن الفكرة راودتها أثناء الإغلاق التام في ربيع هذا العام. وأضافت: “عثرت على صورة للفيروس على الإنترنت ودرست بالتفصيل كيفية صنع الحلوى… كيف أصنع النتؤات واللون وأعددتها كلها وبالفعل، حققت الحلوى نجاحًا كبيرًا، حيث تجاوزت المبيعات 100 قطعة يوميًا ولا زالت ترتفع.

أما فويتيك هيرمانك، مدير التسويق بالمقهى فيقول : “لقد أدت أزمة فيروس كورونا إلى انخفاض كبير بالنسبة لنا، بنسبة عشرات بالمائة، كما هو الحال بالنسبة لكثير من الشركات الأخرى ولكن في الوقت نفسه، كانت فكرة عرض حلوى كورونا للناس، الذي يعد رمزًا (لواقع اليوم)، أن يظهر (للعالم) أنه لم يتم فقدان كل شيء.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى