ads
ads
تعليم
2020-10-11

نقل بيانات الطلاب المتعثرين ماديا بالمدارس الأهلية لمواصلة تعليمهم بمدارس أخرى


أكدت وزارة التعليم أن العلاقة بين المدرسة الأهلية وولي أمر الطالب علاقة تعاقدية من العقود المدنية التي يتم إبرامها بين الطرفين، وتخضع النزاعات الناشئة فيها لسلطة القضاء العام، ما يجعلها خارج اختصاص الوزارة.

وأكدت الوزارة في تعميم لها أن وزارة التعليم لا تتدخل في عملية تحصيل الرسوم الدراسية بأي حال من الأحوال، وأن تحصيل الرسوم يتم من المدارس وفق الآلية المحددة لكل مدرسة الواردة في العقود المنظمة لذلك.

ووفقا لعكاظ فإن توجيهات الوزارة أكدت على المدارس الأهلية نقل بيانات الطلاب المتعثرين عن سداد الرسوم إلكترونياً في برنامج «نور» لمواصلة تعليمهم في مدارس أخرى، مع الاستمرار في حجز شهاداتهم الدراسية ووثائقهم إلى أن تتم المخالصة المالية مع المدرسة أو الجهة التي قامت بالحجز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى