ads
ads
تعليم
2020-10-21

شهد آل قيصوم إلى نهائيات تحدي القراءة العربي

محمد آل عبد الباقي - مكتب التعليم بالقطيف

تأهلت الطالبة شهد بنت ضياء بن حسن آل قيصوم – من المدرسة الثانوية الثالثة بتاروت بقطاع القطيف إلى نهائيات تحدي القراءة العربي – الدورة الخامسة ٢٠٢٠ م ضمن أفضل عشرين طالبا وطالبة على مستوى المملكة.

جاء ذلك في نتائج تصفيات تحدي القراءة العربي على مستوى المملكة، التي أعلنتها وزارة التعليم يوم الثلاثاء ٣ / ٣ / ١٤٤٢ من بين ١٢٥ طالب، تنافسوا في هذه النهائيات عبر تقنية الفيديو يوم الثلاثاء ٢٦ / ٢ / ١٤٤٢ على عشرين مقعدا ، مناصفة للطلاب والطالبات .

ويترقب الوسط التعليمي إعلان اسمي الطالب والطالبة، اللذين سيمثلان المملكة العربية السعودية في نهائيات هذه الدورة، التي تنعقد – إن شاء الله تعالى – في إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة.

وكان هؤلاء الفائزون قد شاركوا في التصفيات المرحلية، التي انطلقت على مستوى المدارس، وعلى مستوى الإدارات التعليمية في المناطق والمحافظات، لتجري التصفيات النهائية ، الرامية إلى تسمية ممثلي المملكة من البنين والبنات.

ويستهدف مشروع تحدي القراءة العربي زيادة الوعي بأهمية القراءة لدى الطلبة في العالم العربي، وتعزيز الثقافة العامة لدى المشاركين ، وتنمية مهارات التعلم الذاتي، والتفكير الناقد والإبداعي، وتنمية مهارات اللغة العربية لدى الطلبة في الاستيعاب والتعبير بطلاقة وفصاحة.

وبلغ عدد المشاركين في منافسات الدورة الخامسة على مستوى المملكة ١٠٤١٠٨٦ من طلبة مدارس التعليم العام، يمثلون ٢٢٤٧٥ مدرسة، وبإشراف ثلاثة وعشرين ألف مشرف ومشرفة.
فيما تخطى عدد المشاركين على مستوى دول العالم عتبة واحد وعشرين مليون طالب وطالبة، يمثلون ١٤ دولة عربية، و٣٨ دولة أخرى حول العالم، ممثلين أكثر من ٩٦ ألف مدرسة، وبإشراف أكثر من ١٣٤ ألف مشرف ومشرفة.

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، قد أطلق الدورة الأولى من هذا المشروع في احتفالية خاصة بإمارة دبي يوم الثلاثاء ١ / ١٢ / ١٤٣٦ ؛ مستهدفا تشجيع القراءة لدى الطلبة في العالم العربي، عبر التزام أكثر من مليون طالب بقراءة خمسين مليون كتاب، خلال عامهم الدراسي ، ضمن مبادرات سموه العالمية.

بدوره ، قدم مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الله بن علي القرني أزكى التهاني والتبريكات للطلبة الفائزين، مشيدا بمثابرتهم ، ومثنيا على جهودهم، التي أينعت نتاجا رائعا، يمثل نخبة طلبة المملكة في هذا المجال.
كما هنأ عبد الله القرني ذوي الطلبة الفائزين ومعلميهم ومشرفيهم وقادة مدارسهم، خاصا بذلك منسقي ومنسقات تحدي القراءة العربي.

وأشار عبد الله القرني إلى أهمية مشروع تحدي القراءة العربي، الهادف إلى تنمية المهارات اللغوية لدى الطلبة، وتعزيز التفكير الإبداعي والناقد لديهم ، متمنيا لهم تحقيق بطولة هذه الدورة.

الطلاب العشرة الأوائل على مستوى المملكة

١ – عبد العزيز بن ناصر السلوم.
٢ – حجاج بن عمر العريني.
٣ – عبد الله بن يحيى الشهري.
٤ – فارس بن يوسف الحنطي.
٥ – عبد الوهاب بن محمد الصالح.
٦ – يوسف بن راجح البركاتي.
٧ – عمرو بن وليد البراق.
٨ – يوسف بن صالح الوادعي.
٩ – يزيد بن سامي صياح.
١٠ – خالد بن حسين المطيري.

الطالبات العشر الأوائل على مستوى المملكة

١ – هيفاء بنت محمد العيد.
٢- سالي بنت صالح الربيعان.
٣ – ليان بنت سعيد الغامدي.
٤ – شهد بنت علي الأسمري.
٥ – عاليا بنت إبراهيم الباتلي.
٦ – زهور بنت عبد الله البلوي.
٧ – جواهر بنت سلطان السرحاني.
٨ – هبة بنت عبيد الوذيمان.
٩ – شهد بنت ضياء آل قيصوم.
١٠ – رهف بنت سائر العتيبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى