ads
ads
مايسطرون
2020-10-26

عيدُ المِوَدّة .. الغديرُ الثاني


بارِكْ رُؤايَ
وحَقِّقْ في الهَوَى أمَلي
يا سيّدَ الحُبِّ .. يا تَسبيحةَ المُقَلِ

أرسِلْ على أَحرُفي الولْهَى
غَمامَ نَدًى
واكتُبْ على كُلِّ بَيتٍ باهِرٍ .. ” بِعلي ”

حتّى أزِفَّ إلى عَلياكَ ..
فاخِرةً تَميسُ ..
تَرفلُ ” يَوم العِيدِ ” في الحُلَلِ

مَولايَ
يا رحمةَ الدُنيا .. وبَهجَتَها
ويا بنَ أشرفِ خَلقِ اللهِ .. في الأزَلِ

رُوحَ الحياةِ
ومَعنَى الحُبِّ .. يا فَلَقًا
يَشُعُّ .. يَرسُمُ لُطفًا أروَعَ السُبُلِ

جِئناكَ في عِيدِكَ النَوّارِ
أفئِدةً مِنَ الوَلاءِ ..
تلاقَتْ في ” غَديرِ علي ”

وفي غَديركَ ..
بايعناكَ في ثقةٍ منْ وَعدِكَ الحقِّ .. مَذخورًا منَ الأزَلِ

يا ” صاحِبَ العَصرِ ”
ما زاغتْ لنا مُقَلٌ
مُذ رُحتَ تُشرِقُ في أجدادِنا الأُوَلِ

بلْ مُذْ قرَأناك في الأرواحِ
دائرةً من الضياءِ
سَنًا من سيّدِ الرُسُلِ

باقُونَ
نَرقبُ خلفَ الغَيبِ مَوعِدةً
حتّى نُصافِحَ شَوقًا كَفَّ خَيرِ ولي

ها نحنُ .. يا فرحةَ الزهراءِ
أشرعةٌ منَ الوفاءِ
ورَغمَ البُعدِ .. لم نَزلِ

علَى الوَلايةِ
أرسَى الأوَّلُونَ هُدًى
فما تَزايَلَ مِن خَوفٍ ولا وَجَلِ

ولن نَحيدَ
وإن طالَ الزمانُ بَنا
ما دُمتَ في الغَيبِ عَينًا ..
يا صِراطَ عَلي ..
َ
هَبْنا رِضاكَ
وبارِكْ شَوقَ أنفُسِنا
يا رَغبةَ الرُوحِ .. بل يا غايَةَ الأملِ ..
🎊🎉🎈🎈🎈🎉🎊
حسين بن ملّا حسن آل جامع
في عيد آل محمد عليهم السلام ١٤٤2 هـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى