ads
ads
مايسطرون
2020-10-26

أحلام خلجاوي صغير (1)


قبل أن أغوص في أحلامي الكبيرة والحالمة والأمنيات الضخمة أود فقط أشير سريعاً بنقطتين خارج إطار العصف العشوائي الذي سأخوض فيه دون سابق تنسيق فلذا أسميتها أحلام وربما سيراها البعض أوهام والآخر طموحات مشروعة وشخصياً جعلتها في المنتصف وقلت أحلام ..مجرد أحلام كل شخص حسب وجهة نظره فلذا أرجو من الجميع عدم المواخذة لشخص حالم جداً ..
اعود للنقطتين ..
أولاً : شكراً للإدارة السابقة بقيادة الأستاذ فوزي الباشا وطاقمه الإداري على كل ما قدمته لخدمة الكيان وسواء إختلفنا معها في بعض الأمور او إتفقنا معها في أشياء اخرى تظل دائماً طريقة الحياة هكذا ..المهم من واجبي كخلجاوي ومحب أن أقول لكل من خدم هذا الصرح شكراً من القلب ونعتذر لهم عن تقصيرنا أو زلات الستنا أو بعض الأمور التي ربما اعترضنا عليها ولم نكن على صواب
ثانيا : أهنئ وأبارك للإدارة الحالية بقيادة الدكتور حبيب الربعان وطاقمه الإداري ترشحهم لقيادة دفة هذه السفينة العريقة ..وليسوا ملزمين بتحقيق طموحاتي أو أحلامي فيما سأقول ..وأعتبر ما جاء في صفحتي هو رأي وحلم شخصي لا أحمل أحد مسؤوليته ولا حتى قراءته وحتى وإن كان حالياً على راس الهرم ..
بسم الله أبدأ
– نادي الخليج بسيهات في نظرنا سفينة فخمة وتحتاج إلى قبطان (نوخذة ) فخم لقيادتها ولم أشك أن جميع من قادها هم فخمون ..وسيهات بحق ولادة ..فلذا أرى أن هذه الإدارة ستحسن قيادتها كما السابقين
– باعتقادي أن النوادي في وطننا أنشئت أولاً وأخيراً لخدمة الشباب والمواطنين ورعايتهم على شتى المستويات ..الرياضية والإجتماعية والثقافية ..وكان نادي الخليج ولازال يحقق تلك المنجزات عبر تاريخه الحافل بالإبداعات في جميع تلك المجالات ولله الحمد ..وكانت محطة هامة لإبراز مواهب وقدرات أبناء سيهات وما جاوراها بل امتدت بعيداً لتشمل أبناء الوطن ككل
– الزمن يتطور ويتغير ولمواكبة هذا التطور السريع في الحياة نحتاج بعض الأحيان للعمل الدؤوب والجاد والملهم والسريع للحاق بركب الأندية المحلية والإقليمية والعالمية لكي ننافس ..نتواجد ..نبدع ..نقول ما في جعبتنا

– ولكي ننافس علينا أن نركز على أساليب وتقنيات حديثة وأجزم بأن هذا الطاقم الشاب المتعلم الذي سيقود الإدارة لن تنقصه هذه المفردات من حسن الإبداع والتعامل والنهضة بالنادي للذهاب بعيداً

– أكثر أشياء تعيق النوادي في بعض الأحيان هي القدرة المادية لإقامة نشاطات نوعية ومميزة فلذا أهيب بالإدارة أن تجد حلولاً مختلفة لملئ خزينة النادي باستمرار ..
وربما في الفترة الأخيرة كثير من الأندية استفادت من فكرة تفريخ المواهب + بيع النجوم .. ولا شك أنهما رافدان مهمان لجلب الأموال ..وكذلك أتمنى أن الجماهير الخلجاوية تدعم بكل ما تستطيعه من دعم مادي ..كحضور المباريات والفعاليات ..تجديد الإشتراكات ..دعم مركز التسوق الخاص بالنادي ..الدعم الحر ..
نقطة مهمة هنا ( حضور الجماهير المستمر والكبير محفز للرعاة وللشركات بالمشاركة في دعم وتفعيل الرعاية ) فلذا لا نغفل عنها .

– ابتكار الأنشطة التي تحبب وجذب الجماهير عمل مهم يقع عاتق النادي وأتمنى أن تكون لهذه الإدارة جرأة أكبر في ابتكار أنشطة بالفعل تجعل من الصغير والكبير والرجل والمرأة مكاناً له في النادي لتصب الفائدة على الجميع ..ولا أطالب النادي فوق طاقته ولكن أعرف أن أبناء سيهات دائماً مميزون في ابتكار الأشياء الجميلة أو تفعيل ما هو متروك ومهمل ومسكوت عنه ومن هنا سأكتب هذه الأحلام وهذه الأمنيات وأعرف أن هذا العصف سيساعدني فيه كذلك بعض (المجانين ) الحالمين مثلي .. وعلى سبيل المثال :

يتبع ….

محمد الحلال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى