ads
ads
مايسطرون
2020-10-27

أحلام خلجاوي صغير (2)


أعود كما بدأت بالأمس بمواصلة الحلم الشخصي فيما يخص معشوقي نادي الخليج وبما احب ان اراه عليه وبدون اطالة اضع لكم بعض تلك الاحلام او الافكار او المقترحات لعل ذات يوم نجدها على ارض الواقع ونشهد كذلك ما هو افضل منها

اولا : في المجال الاجتماعي أحلم ب :
١ – اقامة دار للمسنين في احد اروقة النادي ..يتميز بديكور تراثي ومريح ومقهى صغير ومخصص لاستقبال الاجيال بكبار السن من رجالات سيهات والمنطقة ويفتح عصرا ومساء للقاء الاحبة ..بين الاجيال السابقة وهذا الجيل واقترح اطلاق اسم (( دار الحجي)) عليه ..تكريما لرائد العمل التطوعي الحاج عبدالله المطرود رحمه الله.

٢- ايجاد لجنة اجتماعية تفاعلية من مهامها تفعيل جذب الجماهير بعدة وسائل مثل اقامة سوق شعبي صغير دائم مثلا او مسابقات شعبية .. او مهرجانات شعبية داخل اسوار النادي.

٣- الخروج من اسوار النادي واقامة فعاليات متنوعة اجتماعية كلقاءات دورية او مهرجات مشتركة مع اللجنة الثقافية وبالذات فيما يخص المرأة وخصوصا بأن لدينا ميزات في سيهات لا توجد لدى الاخرين مثل كورنيشنا الجميل وكذلك صالات خليج البركة للاحتفالات.

٤ – اقامة دار للمسنات دائم كذلك ..وخصوصا للجيل المتعلم الذي نشأ في الخمسين سنة الاخيرة ..فليس حكرا عليهم ان لا تكون لقاءتهم العامة الا في مناسبات خاصة او مجالس دينية او عائلية فقط ..لماذا لا تكون لهم زاوية للقاء الاجتماعي الترفيهي الثقافي والفني وابراز خبراتهن و ابداعهن ولو من خلال التداخل الاجتماعي والتعارف ..فكم معلمة وطبيبة و مهندسة وفنانة وخطيبة لدينا توقفت حياتهن العملية لمجرد التقاعد وهؤلاء لازلن قادرات على العطاء ..وتعشيقهن بالاجيال الجديدة والتعارف وبث الافكار ملهم جدا ومحفز للعطاء والابداع.

٥ – اقامة مهرجان سنوي معني بالتراث المحلي البحت وهذا بالطبع سيشترك فيه جميع اللجان بالتعاون مع بعضها البعض
وعلى سبيل المثال(مهرجان للغوص واستخراج اللؤلؤ – مهرجان تسلق النخلة وكل ما يخص النخلة مهرجان الحداق والصيد بانواعه مهرجان الالعاب الشعبية (حجلة – جلينة – تيلة – عمبر – خشة – طائرات ورقية – كيرم ..الخ )

٦ – الاستفادة من الجاليات الاخرى وتلاقح الحضارات ..فكثيرا من الجاليات تمارس هنا شغفها وهوايتها والعابها وللاسف لم نتعلم منهم شيء ولو على سبيل التعارف او المعرفة وهذا من الحرمان حقيقة ..ان يكون بيننا اجنبي مبدع ولا نعطيه فرصة لاظهار ابداعه او نستفيد منه ..لماذا مثلا لا يخصص يوم للجاليات الهندية الباكستانية الذين يمارسون لعبة (الكركيت ) في النادي وبحضور جمهور محلي يتعرف على اللعبة وطريقة تنظيمها وقوانينها..نعم لعبة رياضية لكن من باب التعاون المجتمعي يجب ان نقترب من هذه الجاليات وقد كانت لي تجربة ذات يوم بأني توقفت في ارض الجمعية وهم يلعبون تلك اللعبة الحماسية وكان بالصدفة نهائي بين فريقين من باكستان ..كانوا منظمين جدا ولديهم جوائز وكؤوس و لجان تنظيم حتى الماء والشاي يوزع مجانا ولديهم داعمون من اصحاب الرواتب العالية ..كانت تجربة جميلة لو تعرفنا عليهم عن قرب واستضفنا مثلا النهائي في احد ملاعب النادي ..سيكون هذا فعلا نقلة نوعية للتعارف الاجتماعي مع جاليات تشاركنا الارض والهواء ولقمة العيش. ويوجد كذلك العاب وافكار اخرى للكثير من الجاليات يجب الالتفات لها.

٧ – ان يكون لدينا مسابقات حركية ومنافسات خارج المنافسات الرياضية تشبه الى حد ما برنامج الحصن الياباني او مسابقة Telematch الالماني لكن بافكارنا الخاصة والمبتكرة.

٨- ان يكون للاطفال زاوية خاصة في النادي معنية بكل ما يخص تنمية الجانب الاجتماعي للتعارف وتكوين الصداقات واخراجهم من بوتقة الالعاب الالكترونية وسلبياتها وقد نجد لهم افكارا جذابة ليحبوا المكان وخلق منافسات حيوية ..منها ما يكون حركي ومنها ما يكون معرفي.

هذه بعض الاحلام و الافكار بشكل سريع واعتقد هناك مجال للابداع لا حد له في الجانب الاجتماعي واتمنى مشاركتي افكاركم في التعليقات

يتبع

‫2 تعليقات

  1. افكار جميله نتمنى من الجميع ان يساعد في جعلها واقع و ليس احلام
    و ليس صعب تحقيقه على شباب سيهات.

  2. تحيه واحترام
    اوافقك الرأي أخي العزي وقد أقترحت قبل مايقارب ٨ سنوات ببعض الاقتراحات ومنها فتح أبواب النادي صباحا للمتقاعدين وعمل برامج تناسب أعمارهم وميولهم نتمنى ان نرى الافكار على أرض الوقع وليس أحلاما

    تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى