ads
ads
مايسطرون
2020-10-29

لهفةُ ناي


بي لهفةُ العطشى إلى كأسٍ جديدْ
أروي ثغورَ الكفرِ في نهمٍ شديدْ

لي سلوةُ في الليلِ، والنايُ الحزيـ
ـنُ يرمِّمُ الفرحَ الممزَّقَ بالنشيدْ

ويداعبُ الوَهَنَ الذي في وِتره*
غَمَرَ الشِّفَاهَ بِخَوْفِه كَيْ لَا تَحيدْ

شَوْقُ الْمَرَاكِبِ لِلْغِنَاءِ وشجوهِ
فتُراقصُ الْأحلامَ بالنَّغمِ الْفريدْ

كُلُّ الرِّمَالِ تألَّقتْ في سحرِها
وَالطِّيُن يُؤَثِرُ لِلْهَوَى حُبًّا عَنِيدْ

وَكَذَا الشَّوَاطِئُ كَنْزُ كُلِّ خَبِيئَةٍ
يَوْمَ اللِّقَاءِ فتَكْتَسِي ثَوْبًا جَدِيدْ

تَتَزَاحَمُ الْأسْرَارُ فِي محارِها
وتَكَتِّمُ القبلاتِ سترًا لِلْمَزِيدْ

دَبْلِن 27/10 /2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى