ads
ads
كشكول
2020-10-31
محاضرة تاريخية شيقة نظمتها ثقافة الدمام الاربعاء الماضي

اطلالة على ذكريات من حي العدامة بالدمام


بحضور نخب كبيرة من الوجهاء والاعيان والمسؤولين ونخب اخرى من الادباء والمثقفين والباحثين والرواة والمهتمين بتاريخ المنطقة الشرقية والمملكة والخليج .
نظمت جمعية الثقافة بالدمام مساء الاربعاء الماضي ١١ / ٣ / ١٤٤٢ هـ _ 28 اكتوبر 2020 م محاضرة تاريخية شيقة بعنوان ( ذكريات من حي العدامة ) هذا الحي الدمامي القديم الذي سكنه الملوك والأمراء وكبار المسؤولين بالمملكة وبه القصر الملكي القديم الذي كان الملك سعود والملك فيصل والامير سعود بن جلوي رحمهم الله يستقبلون فية رؤسا الدول العربية وكبار الوفود في فترة الستينات والسبعينات الميلادية .

والقى المحاضرة المؤرخ والباحث طارق بن حمد ابو عايشه احد الباحثين والمهتمين بتاريخ المنطقة الشرقيه وادارها الأديب الاعلامي خالد الشويش الخالدي رئيس ديوانية الادب والثقافة بالمنطقة الشرقية وتطرق المؤرخ ابو عايشه في محاضرتة عن تاريخ حاضرة الدمام منذ بدايات تأسيس وتوحيد المملكة واثنى على الدور الوطني المشرف الذي قام به الشيخ احمد بن عبدالله الدوسري والشيخ علي بن عيسى الدوسري شيوخ الدواسر بالدمام الذين لهما اسهامات مضيئة ومواقف وطنية مشرفة مع المؤسس الباني الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل ال سعود ( طيب الله ثراه ) وسرد المؤرخ ابو عايشه الكثير من ذكرياتة عن حي العدامة واحياء وفرجان الدمام الاخرى وما شكلته من اهمية بالغة في بدايات النهضه وتطرق المؤرخ ابو عايشه عن بدايات مجيء شركة ارامكو للمنطقة سنة ١٣٥٧ هـ وما لها من دور ريادي مع الدولة في انشاء المشاريع الحيوية المهمة التي استفاد منها اهالي الدمام وساكنيها في تلك الفترة كما تحدث المؤرخ ابو عايشه في محاضرتة عن المجتمع القديم في الدمام من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والصحية والثقافية والتنموية ونوه بالدور التثقيفي الجاد الذي قدمه تلفزيون الظهران ( ارامكو ) للمجتمع منذ انطلاقتة الاولى التي بدأت في الخمسينات الميلادية كما نوه المؤرخ ابو عايشه عن ابرز الأسر والعوائل التي سكنت في حي العدامة وساهمت في تنميتة وباقي احياء وفرجان الدمام الاخرى وتطرق المؤرخ ابو عايشه عن سيرة الامير تركي بن عبدالله العطيشان نائب امير المنطقة الشرقية السابق ( الاداري المحنك ) الذي نال على ثقة الملك عبدالعزيز في سنن مبكره وعن دوره الرائد رحمه الله الذي قدمه في مجال الامن والتنمية على مستوى المنطقة الشرقية والخليج .

وتخلل المحاضرة عرض خاص لبعض من الصور الفوتقرافية التاريخية القديمه والمناظر المهمة لحاضرة الدمام في بدايات تأسيس وتوحيد البلاد .

كما استمتع الحضور وخلال هذه المحاضرة بسماع العديد من القصائد والاشعار الفصيحه التي ألقاها الشاعر الوطني عبدالعزيز بن عبداللطيف الدليجان وجميعها تحدثت عن تاريخ وماضي حاضرة الدمام الجميل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى