ads
ads
مايسطرون
2020-11-07

اود التذكير بثلاثة امور للاهمية: الطرامات وحفلات الأعراس والعربات الجائلة


الطرامات في الاماكن العامة – وحفلات الاعراس وغياب بعض الاحبة – والعربات الجائلة وكيفية ادارتها
نحن بحاجة الى ان نتواصى بالحق لاجل بناء مجتمع تسوده المعرفة والثقافة وتعلوه الهمم والمثابرة وتتصدره المعرفة والقيم لاجل ان ننعم بقيمة الحياة المعتدلة والمتسمة بالعقلانية والتعاون والتفاهم
الأول : استعمال الطرامات في الأماكن التي يتواجد فيها الناس كالكورنيش وتعريض الأطفال والنساء للخطر غير مناسب فهؤلاء اخوتكم واخواتكم وكان من الأفضل امتناع أبنائنا الشباب خير من الاضطرار الى تدخل البلدية والشرطة فانتم أصحاب قيم وحضارة ولن تقبلوا تعريض اهلكم والناس المتواجدين في تلك الاماكن لخطر الدهس او التوتر من مجيء اي من هذه الطرامات ونحن على ثقة اننا سنرى منكم ما يسر اهلكم بالتزامكم الجميل ان شاء الله
الثاني : ستبدأ الاعراس قريبا وقد بدأت الفواتح في الحسينيات وقد يعتذر بعض الاخوة والاخوات والارحام والأصدقاء وعلينا ان نتقبل الواقع رغم صعوبته ولا نكتم في انفسنا حالة مشاعر المؤاخذة في النفس لنردها في وقت لاحق بمقاطعتهم حينما يتزوج ابن اخيك او ابن اختك او صديقك او ارحامك .. وتقول عندما زوجت ابني لم يات فلذا لن اذهب ..هذا خطأ
الوضع الحالي هو حالة استثنائية بوجود هذه الجائحة الخطيرة ونحن نرى الأرواح والمتعبين وقد يعاني هؤلاء من امراض قد يفتك بهم فيروس كرونا بمجرد اصابتهم به.
علينا بخُلق التسامح ما استطعنا الى ذلك سبيلا وتقبل الواقع الصعب والخطر وتخطي هذه المرحلة الخطرة بسلام ان شاء الله.
الثالث : حبذا لو يقوم الاخوة المعنيون في المجلس البلدي وهو يمثل المواطنين بالتنسيق مع البلدية للسماح لاصحاب العربات الجائلة في الكورنيش وغيره بتخفيف سُبل التصريح لهم المادي قدر الامكان مع الاهتمام بالعامل الصحي كاملا لاهميته فهؤلاء اخوتنا بحاجة الى كسب لقمة العيش وتسهيل امورهم مما يعني الكثير من الخير للجميع.
“وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى