ads
ads
من الديرةالرئيسية
2020-11-11

سيهات.. «سيارة نقل الموتى» هدية وصدقة جارية


«سيارة الجولف» التي تلقتها جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية أمس لتضيفها لمقبرتها، كانت هدية وصدقة جارية لروح الحاج أحمد منصور آل محمد علي أحد مؤسسي جمعية سيهات وحرمه.

زكي حسن آل خليفة هو مدير عام مؤسسة الراية لحديد التسليح والذي تبرع للجمعية بهذه السيارة لجديّه، قال إنّ هذه المبادرة تأتي امتداداً لبرامج خدمة المجتمع للمؤسسة، نظير الخدمات المميزة التي تقدمها مقبرة سيهات.
وذكر أنها تهدف لتسهيل تشييع الجنائز خصوصاً في ظل الظروف الحالية لـ«كورونا»، وكذلك في الأحوال الجوية غير المستقرة.

وأشار إلى أن العربة ستخدم توجهات التطوير التي شهدتها المقبرة في السنوات الأخيرة، ومن شأنها تخفيف عناء وجود شوارع تفصل المقبرة العامة، والمقبرة الخاصة عند تشييع المؤمنين.
من جانبه، أوضح مسؤول اللجنة عبد المنعم آل محمد علي أن العربة ستكون اضافة خدمية مهمة للمقبرة لتسهيل نقل الجثمان من المغتسل للمقبرة، لافتاً إلى أن التطوير مستمر لخدمة الزوار وكذلك إكراماً للموتى.

يشار إلى أن المقبرة شهدت تطويرا تضمن تقسيمها لطرق وأرصفة، وكذلك ترقيم القبور، وإطلاق تطبيق لتسهيل الوصول إليها.

‫4 تعليقات

  1. سؤال:كيف تتم مراسم التشييع؟يعني الميت يكون على العربه ويكون التشييع من خلف الميت؟اعتقد هذا العمل مخالف للشرع والعرف.نرجو التوضيح.

  2. اللهم اجعل هذا العمل مقبولا عندك واجز فاعله خيرا

  3. الاخ العزيز أحمد السيهاتي،،،،
    لقد سبق التوضيح من الاخوان الأعزاء آلية وطريقة استخدام العربة في الخبر الأول، حيث سيتم نقل الجنازة من المغتسل إلى موقع الصلاة عليها فقط، ثم تُحمل الجنازة على أكتاف المؤمنين إلى القبر لتوارى فيه.
    الشكر الجزيل للقائمين على هذا العمل الخيري العظيم جعله الله في ميزان أعمالهم.
    ورحم الله من قرأ سورة الفاتحة لأرواح المؤمنين والمؤمنات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى