ads
ads
من الديرةالرئيسية
2020-11-11
في لقائه مع سيهات جميلة

الغريافي : «بلدية سيهات» تفتح أياديها لكل المبادرات


أوضح رئيس بلدية سيهات المهندس عبد المحسن الغريافي، أمس أمام فريق «سيهات جميلة» الذي لبّى الدعوة الذي قدمها رئيس البلدية له ، أنّ البلدية تفتح أياديها لكل المبادرات، وتسعى للشراكة المجتمعية التي ستنعكس إيجاباً على المجتمع.

وقدم الغريافي مجموعة من الاقتراحات لتجميل وسط المدينة ومبادرات تنظيف الواجهات البحرية، ومبادرات التوعية والتثقيف ومبادرات التشجير، واصفاً المبادرات السابقة التي نفذها فريق «سيهات جميلة» بالرائعة.

وطالب بالاستمرار في هذه المبادرات التي ستعكس الشراكة المجتمعية بين البلدية والمجتمع، لافتاً إلى أن في سيهات أماكن بالإمكان توظيفها في عمل مبادرات؛ ككورنيش الغدير، وكورنيش الكوثر، وحديقة سيهات، وممشى حي الخليج.

وأوضح المهندس الغريافي أنّ البلدية تواصل تقديم خدماتها في كل الأحياء، لافتاً إلى أن سيهات دائماً سبّاقة لأعمال المبادرات الخيرية في البلد.
من جانبه، قدم الأستاذ محمد علي آل خليفة شكره إلى رئيس البلدية على هذه الدعوة الكريمة وقدم نبذة عن أعمال الفريق في الفترة السابقة ، وأشار إلى أن الفريق على استعداد لتبني المبادرات والشراكة المجتمعية بين البلدية والمجتمع.

واتفق الجميع على الاجتماع مرة أخرى في الأسبوع المقبل؛ لدراسة المبادرات، ووضع تصوّر من الفريق ستطرحه في الاجتماع المقبل، كما قدم أعضاء الفريق بعض الملاحظات لرئيس البلدية الذي وعد بأن تؤخذ بعين الاعتبار.

ولبى دعوة رئيس البلدية كلاً من: محمد علي آل خليفة مشرف الفريق، وبمعية كل من منصور الرميح، وحسين المعلم، وميثم البرّاك فيما حضر من جانب البلدية كل من : المهندس عامر الشملان نائب رئيس بلدية سيهات، والدكتور عبد الكريم آل مطر مدير إدارة الصحة والبيئة، والمهندس علي الجارودي مدير إدارة الشؤون الفنية، وخالد الخالدي مدير مكتب الرئيس، ومدير إدارة متابعة الأسواق.

‫2 تعليقات

  1. السلام عليكم سيهات يوجد بها عدة احياء جديد وقديمه ولاكن للأسف كلها احياء عشوائية لايواجد بها شوارع وأرصفه موحدة ولا إيشارات ولاتبيهات أرشاديه لماذا نختلف عن المناطق الأخرى التي توجد بها هذة الخدمات

  2. يفتقر حي قرطبه بسيهات ( الجميح – الفيحاء ) للمجاري والانارة وهي من الاحتياجات الرئيسية والمهمة في كل حي
    لذا نأمل منكم حل هذي الاشكالية وذلك لمصلحة سكان الحي لما فيه مصلحة المواطنين ساكني الحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى