ads
ads
وطنالرئيسية
2020-11-12

القطيف المركزي يجري جراحة ناجحة لتسعينية


أجرى استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور إبراهيم الحلال في مستشفى القطيف المركزي، عملية جراحية لسيدة على مشارف التسعين عامًا، لديها ضعف بعضلة القلب، ومقعدة لمدة سنة ونصف وغير قادرة على الكلام؛ بسبب شلل نصفي ناتج عن ورم كبير بالدماغ .

وقال “الحلال” في مقطع فيديو بثته المستشفى عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن المريضة كانت قد أصيبت قبل عام ونصف بورم في الدماغ أقعدها عن الحركة، ومع اشتداد حالتها المرضية زارت عدد من مستشفيات المنطقة الشرقية، ولكن كل المستشفيات أخبرت السيدة أن الورم ضخم جدًا، وبالتالي فإن إجراء عملية جراحية أمر في منتهى الخطورة، خاصة ولديها ضعف في عضلة القلب.

أضاف: إن المستشفيات كلها ترددت في إجراء العملية لخطورتها الشديدة، وهكذا ظلت السيدة التسعينية طريحة الفراش في المنزل، حتى جاءتنا في مستشفى القطيف قبل ستة أشهر حيث كانت تعاني من تشنجات، فقمنا بمعاينة المريضة واكتشفنا أن الورم كبر ووصل طوله من سبعة إلى ثمانية سنتيمترات، وهو بذلك ورم كبير حينما يتعلق الأمر بالمخ، فقررنا إعداد المريضة للعملية، وتم مناقشة أهلها وتقييم حالتها من قبل استشاري القلب واستشاري التخدير، والحمد لله فالأهل اقتنعوا بقدرات المستشفى وهكذا قمنا بعمل العملية التي استغرقت أربع ساعات تقريبًا، ظلت بعدها المريضة في العناية المركزة لمدة ثلاثة أيام، خرجت بعدها لغرفة عادية لأربعة أيام اخرى قبل أن تخرج للمنزل.

و أضاف: إن حالة المريضة اليوم في تحسن مستمر، حيث تستطيع الوقوف على قدميها، وقادرة على التخطي وهو انجاز كبير، وتتم متابعتها من قِبل طبيبة التأهيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى