ads
ads
مايسطرون
2020-11-15

قُرْبَانُ الْحُبِّ


قَالُوا الإبْحَارُ بِعَيْنَيْهَا
طُوفانٌ يُنْذِرُ بالأخطرْ

أمطارٌ تَتْلُو أقدارًا
لِلْحُبِّ الْغَائبِ إذْ قَرَّرْ

أَلْحَانُ الْعِشْقِ تَرَانِيمٌ
أحرازُ المسكِ معَ الْعَنْبَرْ

لَا تجمحْ فِيهِ بأفكارٍ
إعْصَارٌ جاءَ بِمَا تَحْذَرْ

وجِبَالُ الصَّبْرِ ستحميني
مِنْ طَيْشِ الْقَلْبِ إذَا فَكَّرْ

مِزْمَارُ النَّأْيِ يسليني
كرضابٍ حلوٍ بلْ أكثرْ

وسَفِينَةُ حُبِّي فيْ ولهٍ
رُبَّانُ الْبَحْرِ فَلَا تُقْهَرْ

فزوايا عمريَ أنهارٌ
كشتاتِ اللَّوْزِ مَعَ السُّكَّرْ

وصهيلٌ يحْمَلُ أسراجًا
كبقايا الْوَرْدِ إذَا أَزْهَرْ

مَنْ لَيْ بِالْمرَكبِ.. والقبطانِ..
طَرِيقِ الْمَوْجِ إذَا أَنْكَرْ؟!

وَكَذَا الجوديِّ يناديني..
وَصَلَاةِ الثَّغْرِ إذَا كَبَّرْ؟!

وبَنَجْوَى الليلِ -أنا ثملٌ-
كرذاذِ الْخَمْرِ إذَا أَسْكَر؟!

دَبْلِن 13/11/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى