ads
ads
وطن
2020-11-15

أبناء القطيف يتسابقون على لقب “فاعل خير”..ويدعمون أيتامهم بأجهزة متعددة


شهدت “لجنة كافل اليتيم” بخيرية القطيف، تسابقًا ملحوظًا، وتبرعات سخية من فاعلي الخير، لدعم أبناء اللجنة بالأجهزة الذكية، ساهم في توفير ٤٠ جهازًا حديثًا للطلاب والطالبات لمتابعة دراستهم.

وتبرع أحد المواطنين بـسبعة جوالات مع شرائحهم، امتدادًا لمبادرة” #لندعم_تعليمهم” التي نفذتها الجمعية؛ لتوفير الأجهزة للطلبة المحتاجين، بعد إقرار نظام التعليم عن بُعد.

كما قدمت سيدة ل ١٧ يتيمًا ويتيمة من أبناء اللجنة، أجهزة حاسب لكل الأيتام الذين تحت كفالتها مساهمةً منها في تيسير تعليمهم.

فيما قدمت سيدة أخرى ١٦ حاسب للطلاب الذين لم تصلهم معونة الأجهزة.

جاء هذا الإحسان مكملًا للدعم المتواصل، الذي تقدمه “لجنة كافل اليتيم” لأبنائها منذ ٥ سنوات، كان آخرها الدفعة التي أمنَّت فيها جهازًا محمولًا لكل أسرة من الأسر التابعة لها.

وقالت عضو لجنة كافل اليتيم “أسماء العيد” : سطّر أهل الخير أروع دروس البذل والتكافل، ومد يد العون للأيتام في تفاعلٍ يُثلج الصدر، ويُثبت كرم وأصالة أبناء مجتمعنا، وإنّ أصحاب الأيادي البيضاء في كل زمانٍ ومكان يتهافتون على موارد الإحسان.

بدوره أشاد رئيس لجنة كافل اليتيم “السيد عدنان آل زواد” بالنماذج الإنسانية المُشرفة، ومواقفهم النبيلة، وقدّم الإمتنان والتقدير لكل من حمل مسؤولية مجتمعه، وساهم بتفريج كرب إخوانه المحتاجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى