ads
ads
وطن
2020-11-18

منتدى الثلاثاء وحوار حول اشكالات التدين


طالب الكاتب والباحث واستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتور نصر محمد عارف بالعودة الى جوهر الدين وغاياته الأساسية وهي احترام الانسان وكرامته واسعاده عبر أنسنة مفهوم الدين والخروج من عباءة التدين الخالي من الدين.

جاء ذلك في الندوة التي نظمها عن بعد منتدى الثلاثاء الثقافي مساء أمس الثلاثاء تحت عنوان “الدين والتدين في المجتمعات المسلمة”، وشارك فيها مجموعة من الأكاديميين والباحثين وتخللها حوار ثري حول مجموعة من القضايا المطروحة.

وقال المحاضر ان خطاب التدين في هذه المرحلة التي نعيشها أربك الساحة وأحدث شللاً في حركة المجتمعات المسلمة سياسياً واجتماعياً وثقافياً، مركزا على أهمية الدين للبشرية لكونه البعد الوجودي بين البشر والذي يقدم تفسيرات وإجابات نهائية للإنسان التي لم تتمكن ثقافة العصر الإجابة عليها.

واضاف الدكتور عارف أن من أسباب بروز حالة التدين وغلبتها على الدين هي هيمنة الأحكام على بعد الأخلاق في الدين مما جعل للفقه سطوة أكبر على الأخلاق التي تشكل مساحة أوسع من حيّز الدين، موضحا أن الفقه انحاز للقوة الإجتماعية الحاكمة في مجالات بارزة كالمرأة والرق وأهل الكتاب حيث ضُيقت الأحكام المتعلقة بهم.

وحول مظاهر التدين، أشار المحاضر إلى بعضها وما أطلق عليه التدين المعلب كالأفكار الميتة، والتدين المجفف الذي لا روح فيه، مؤكدا على هيمنة الماضي على الحاضر والأموات على الأحياء والعوام على العلماء. وأوضح أن الجماعات السياسية عملت على توظيف الدين لتسويق أفكار معينة لمصلحتها، كما تم توظيف الدين كأداة في الصراع الدولي واستخدم كمبرر للقتل.

وختم حديثه بالتأكيد على ضرورة العودة بالدين إلى غاياته السامية وهي احترام كرامة الإنسان، وإعادة القداسة له، وتحويل الدين إلى مجال يتسم بالرحمة والتسامح وضرورة التحرر من الأعباء التاريخية.

ويعد الدكتور نصر محمد عارف من الباحثين البارزين في قضايا التنمية فقد حصل على درجة الدكتوراه عام 1995، وحصل على درجة الأستاذية الجامعية ورقي إلى درجة بروفيسور من جامعتين في عام 2005، كما حصل على جائزة الدولة في مصر عام 1996 وكان الأصغر سناً بين الحاصلين عليها في تاريخها، عمل أستاذاً في جامعات القاهرة، وجورج تاون، وجامعة العلوم الإسلامية والاجتماعية في فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وجامعة زايد بالإمارات العربية المتحدة، حيث دَرَسَ العديد من الموضوعات مثل: التنمية المستدامة، ومناهج البحث، ونظم الحكم، والتنمية السياسية، وحركات الإصلاح والتجديد في التاريخ الإسلامي، والفكر السياسي الإسلامي، والفكر السياسي العربي الحديث، وقضايا المرأة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى