ads
ads
وطنالرئيسية
2020-11-20
ذكرى البيعة السادسة

العهد الزاهر والنهضة الشاملة


رفع أمناء بلديات المنطقة الشرقية آسمى آيات التهاني بمناسبة الذكرى السادسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله- مقاليد الحكم بالمملكة العربية السعودية، حيث شهدت الست السنوات من عهده الكثير من المنجزات المحلية والدولية ،وبهذه المناسب رفع


معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير  أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان  بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بمناسبة الذكرى السادسة  للبيعة المباركة له أيده الله .

وقال: إننا في الذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود نستذكر ما حققته المملكة من إنجازات كبيرة في مختلف المجالات بما يحقق رفاهية المواطن السعودي في هذا العهد الزاهر ومكملا لمسيرة البناء والنهضة الشاملة التي أسسها وبنى كيانها الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن ـ طيب الله ثراه ـ وأكمله من بعده أبنائه البررة.

تصادف الذكرى السادسة لبيعة سيدي خادم الحرمين الشريفين حدث هام وهو استضافة المملكة قمة العشرين، “استضافة المستقبل ”

ذكرى بيعة وقمة، منجزات عظيمة تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله خلال السنوات الماضية من عهده الميمون، شهدت خلالها المملكة إنجازات عديدة لتشكل حقبة فريدة في بناء الوطن وتنميته, من خلال ما تبنته المملكة لبرنامج التحول الوطني 2020 المنبثق من رؤية المملكة 2030 لتكون منهجاً وخارطة طريق للعمل الاقتصادي والتنموي في المملكة، وقد رسمت الرؤية التوجهات والسياسات العامّة للمملكة، والأهداف والالتزامات الخاصّة بها، لتكون المملكة نموذجا رائدًا على كافّة المستويات.

وقد اتخذت المملكة العديد من القرارات الاستراتيجية وانسجاماً مع هذه الرؤية بما يتوافق مع متطلبات هذه المرحلة، ويحقق الكفاءة والفاعلية في ممارسة أجهزة الدولة لمهامها واختصاصاتها على أكمل وجه، و يرتقي بمستوى الخدمات المقدمة للمستفيدين وصولاً إلى مستقبل زاهر وتنمية مستدامة.

إن ذكرى البيعة التي يجددها أبناء هذا الوطن الغالي كل عام، ترسم أروع صور الولاء لقيادة المملكة العربية السعودية، كما أنها تعبر عن مشاعر الترابط بين الشعب وقيادته بصورة غير مسبوقة، وتزيدها السنين ثباتاً وقوة.

لقد اتسم عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله بسماتٍ حضارية ومدنية رائدة جسدت تفانيه في خدمة وطنه ومواطنيه، وأمته العربية والإسلامية، والمجتمع الدولي من خلال بناء شراكات دولية جديدة وقرارات تعزز مكانة المملكة، وتعكس حرصه الكبير على مستقبل أمته ونموها، ولعل محاربته للفساد وإحقاق الحق كانت إحدى النواتج الهامة التي سعى من خلالها يحفظه الله إلى تصحيح المسار ورسم صورة واضحة التي وصفها في كلمته الملكية بمجلس الشورى بأن الاستقامة للوطن بمحاربة الفساد واستئصاله من جذوره.

وعمل يحفظه الله على بناء دولة المؤسسات التي تسهم في خدمة الوطن، كما أن أوامره الملكية أيده الله، تتضمن حلولا تنموية فعّالة لمواجهة التحديات ورفع قدرات الكفاءة مع التوسع في الخدمات التي تنعكس إيجابا على المواطن والحفاظ على المقدرات والثوابت.

لقد احتفى وطن الخير والعطاء بمرور ست سنوات من  الحزم والإنجازات في العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – الذي سار – بتوفيق الله وفضله – بخطى ثابتة وواثقة.

وهانحن اليوم نشهد إنجازات عظيمة وقفزات تنموية كبرى تحققت في بلادنا خلال فترة وجيزة بفضل الله تعالى ثم بنظرته الثاقبة نحو مستقبل المملكة الزاهر؛ وفي طليعتها رؤية المملكة 2030 بما تحمله من مبادرات ومشاريع نوعية رائدة في مختلف المجالات؛ مرتكزًا على بناء الإنسان، والاستثمار البشري، فقد سخر حفظه الله ورعاه وقته وجهده للوقوف على تلك النتائج والمؤشرات؛ ضمن خطط واستراتيجيات ملهمة حققت بفضل الله تعالى نقلة نوعية في مؤسسات الدولة المختلفة؛ لتصنع  المملكة  أنموذجا للتطوير والبناء المتوازن؛ من أجل الارتقاء بجودة الحياة واستثمار جميع الموارد المتاحة؛ في ظل التمسك بتعاليم وثوابت الدين الإسلامي الحنيف.

لقد شهد القطاع البلدي في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز نقلة نوعية غير مسبوقة تم خلالها إطلاق المبادرات والمشاريع والبرامج الداعمة، لتحقيق أهداف استراتيجية تشمل تحقيق تنمية حضرية مستدامة ومتوازنة، وتحسين مستوى جودة الحياة في مدن ومناطق المملكة، وتطوير أسلوب إدارة المدن، ورفع كفاءة تنفيذ المشاريع والبرامج.

إن ما يحظى به القطاع البلدي من دعم لامحدود ورعاية كان له الأثر الكبير في إنجاز العديد من الخطط والبرامج الرامية إلى تحسين وتطوير الأداء خدمة للمواطن ومساهمة في رفاهيته وازدهاره، والارتقاء بجودة الخدمات، وتحسين المشهد الحضري في مدن المملكة، وتطوير وتفعيل المبادرات التي تعني بجودة الحياة في المدن، واطلاق العديد من المبادرات والمشاريع والبرامج الداعمة، لتحقيق أهداف استراتيجية تشمل تحقيق تنمية حضرية مستدامة ومتوازنة.

وقد حظيت المنطقة الشرقية بالعديد من الميزانيات المباركة والتي كان لها الأثر الكبير في تنفيذ العديد من المشاريع التنموية الكبيرة من خلال تنفيد أمانة المنطقة الشرقية لـ 834 مشروع بتكلفة اجمالية بلغت أكثر من 8.2 مليار ريال خلال الفترة من 2015 الى 2020م، في كافة مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، إن هذه الأرقام تؤكد أن المنطقة الشرقية وكافة مناطق ومدن المملكة تحظى باهتمام ودعم متواصل من قيادتنا الرشيدة في تعزيز الجانب التطويري والتنموي للخدمات البلدية, وتطوير مشاريع التنمية بما يخدم المواطن بشكل أمثل، حيث أن خدمة المواطن والمقيم تعد من أولويات اهتمامات القيادة الرشيدة.

ختاما أسال الله عز وجل أن يحفظ سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ويسدد خطاهم، وأن يحفظ بلادنا من كل سوء وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار.

أمين المنطقة الشرقية
المهندس/ فهد بن محمد الجبير

كما رفع وكيل الأمين للخدمات في أمانة المنطقة الشرقية المهندس زياد بن محمد مغربل، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – بمناسبة الذكرى السادسة لتوليه مقاليد الحكم.

وقال: إننا نحتفل في هذا اليوم بالذكرى السادسة لبيعة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله ورعاه -، هذه الذكرى العزيزة الغالية على قلوبنا جمعياً التي عشنا فيها تمام النضج والحكمة والرشد، وهذا بفضلٍ من الله تعالى ثم وجود شخصية قيادية فذّة بحجم سلمان بن عبد العزيز.

وأضاف، تمر علينا هذه الذكرى وبلادنا تترأس للمرة الأولى قمة العشرين، وهي ثاني قمة للمجموعة تستضيفها منطقة الشرق الأوسط، وهذا يؤكد على قوة ومتانة اقتصاد المملكة وعزم القيادة على أن يكون الوطن في مصاف الدول العظمى والمؤثرة.

وأشاد المهندس مغربل بما أولاه خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – من رعايةٍ واهتمام في ظل ما يشهده العالم بسبب جائحة فيروس كورونا، حيث قال: إن العالم أجمع يعيش ظرفا استثنائيا بسبب جائحة فيروس كورونا وما قامت به الدولة – أيدها الله – بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – منذُ اللحظة الأولى من اكتشاف هذا الفيروس في داخل المملكة، حيث وجّه بتسخير كافة الإمكانيات المادية والمعنوية من أجل الحفاظ على الإنسان، سواء كان مواطنا أو مقيماً، وهذا إن دل على شيء.. إنما يدل على أن الإنسان يأتي في أولى أولوياته – أعزّه الله -.

وتابع وكيل الأمين للخدمات: وبهذه المناسبة نرفع أسمى آيات الولاء والمحبة وصادق التهاني القلبية لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وأن يسدد خطاهم لما فيه الخير والصلاح وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار تحت راية التوحيد، وفي ظل قيادتنا الرشيدة.


وبدره رفع رئيس بلدية محافظة الجبيل المهندس نايف بن فيصل الدويش  أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان  بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله بمناسبة الذكرى السادسة للبيعة المباركة له أيده الله، مؤكداً أهمية هذه المناسبة الكريمة في تجديد الولاء والانتماء لقادة هذا الوطن الغالي.

وقال الدويش: تأتي ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين حفظه الله، في ظل ما يعيشه هذا الوطن من كفاح وهمة وقوة ليتصدر مصاف الدول العالمية في تنمية الإنسان والاقتصاد، ومكافحة كل ما من شأنه زعزعة ذلك بقوة وحزم وعزم .

وأضاف الدويش: نستحضر في هذه المناسبة الكريمة ما قدمته القيادة الرشيدة طوال السنوات الست الماضية، من عطاء لا محدود شمل جميع القطاعات في المملكة من بينها القطاع البلدي الذي أولى له خادم الحرمين الشريفين اهتماما بالغا، وتشديده على الارتقاء بمستوى الخدمات البلدية المقدمة بما يتضمن تطوير وتنمية جميع المدن السعودية.

وتابع الدويش: نحتفي في هذا اليوم بهذه الذكرى ووطنا بجميع مناطقة ومدنه يعيش ازدهارًا عامراً ؛ بعد أن جعلت القيادة الرشيدة نهضة الإنسان والمكان في قمة أولوياتها، فعاش المواطن نقلة نوعية في الرعاية والخدمات في جميع المجالات العلمية والثقافية والاجتماعية والعمرانية والاقتصادية فكانت نهضة شاملة شهدت بها البلاد وحظي بها القريب والبعيد ومكملا لمسيرة البناء والنهضة الشاملة التي أسسها وبنى كيانها الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن ـ طيب الله ثراه ـ وأكمله من بعده أبنائه البررة.

تصادف الذكرى السادسة لبيعة سيدي خادم الحرمين الشريفين حدث هام وهو استضافة المملكة قمة العشرين استضافة المستقبل.

واختتم الدويش كلمته: لا يسعني في هذه المناسبة الكريمة إلا أن أجدد باسمي واسم جميع منسوبي ومنسوبات بلدية محافظة الجبيل الولاء والوفاء لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، حفظهما الله، متعهدين بتقديم أفضل الخدمات لخدمة هذا الوطن الغالي سائلين المولى أن يديم على هذا الوطن قادته وأمنه وأمانه .

ومن جانبه رفع رئيس بلدية وسط الدمام المهندس عبد الله بن سند الشمري التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ــ بمناسبة الذكرى السادسة للبيعة .

وقال في كلمة بهذه المناسبة: تحتفي بلادنا الغالية في هذه الأيام المباركة بذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ أيده الله ــ ، وهي مناسبة عزيزة على قلوبنا وعلى قلوب أبناء الوطن الذين يحملون مشاعر الحب والوفاء المتأصلة لهذه القيادة المباركة ، فمنذ عهد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ رحمه الله ــ مروراً بعهود أبنائه الملوك السابقين – رحمهم الله جميعاً ـ ، وصولاً للعهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – ليقود هذه البلاد الطاهرة بعون الله إلى أعلى درجات العز والتطور والازدهار .

وأضاف إنه في الذكرى السادسة لتولي خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله ورعاه – مقاليد الحكم في المملكة لنعلم الأهمية الكبيرة التي يوليها – رعاه الله – لنهضة وتنمية بلادنا، لتأخذ مكانها في مصاف الدول المتقدمة على جميع الأصعدة سياسياً واقتصادياَ واجتماعياً، من خلال التوجهات الإصلاحية الشاملة التي تعتمد على التنظيم والتحديث والتطوير التنموي الداخلي، بعمل مستدام، وبرؤية ترسم خارطة طريق المستقبل للمملكة، التي ترتكز على المجتمع الحيوي والوطن الطموح والاقتصاد المزدهر ، بالإضافة إلى السياسة الخارجية المتزنة والعلاقات الدولية المتينة والحضور السياسي المؤثر تجاه القضايا الإقليمية والدولية بما يكفل مصالح بلادنا، ومصالح الأمتين العربية والإسلامية .

و في ختام كلمته سأل المهندس عبد الله الشمري الله عز وجل أن يوفق خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله، لما فيه خير الوطن والمواطن وأن يحفظ بلادنا ويديم أمنها وعزها واستقرارها إنه سميع مجيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى