ads
ads
مايسطرون
2020-11-19

سيهات في مقلتي


وفي مقلتي سيهاتُ شمسٌ تمدُّني
بأحلى بهاءٍ فالفؤادُ بها هنيْ

أبادلها عند الشروق تحيّةً
فتضحك لي في مبسمٍ هزَّ أغصنيْ

وإن كنتُ في وقت الغروب لمحتها
فتأسرني في نظرة الدّلِ تنثني

تسيَّهتُ حتى قد سهوت عن الملا
نسيتُ افتقار الحال كنتُ بها غني

خذوا أيها العشاق نبض حشاشتي
ستنسون في قيثارتي كل مُفتنِ

فُتنتُ بسيهاتَ التي في عيونها
لحاظٌ إذا دارت تذوِّبُ معدني

وفي حضن سيهات افترشتُ مساحتي
فكان إلى فوق السماء توطُّني

 

حسين إبراهيم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى