ads
ads
وطنالرئيسية
2020-11-20

القديحي: اقتران الكواكب ظاهرة طبيعية وممكن أن تحدث كل شهر

جاسم آل سعيد - خليج الدانة

أوضحت المدربة الفلكية الدولية “رباب القديحي” أنّ ماتشهده السماء هذه الفترة، من اقتران كوكب زحل والمشتري والقمر، ظاهرة غير نادرة وحدث طبيعي، وقد حدثت خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وبيّنت أنّ الاقتران بشكل عام هو اصطفاف جرمين سماويين أو أكثر على خط واحد في السماء؛ ويكون سببها حركة القمر السريعة، حيث يكمل دورة كاملة كل شهر؛ لكونه قريب من الأرض، بينما باقي الأجرام البعيدة عن الأرض تكون حركتها بطيئة كالكواكب.

وأضافت: “في المقابل يحدث التقابل عندما يقع الكوكب مقابل الشمس في السماء بالنسبة للأرض، وعندها تقع الأرض بين الكوكب والشمس على استقامة واحدة في الفضاء، ويظهر الكوكب فوق الأفق الشرقي في الوقت نفسه الذي تغرب فيه الشمس، ويحدث التقابل لجميع كواكب المجموعة الشمسية ماعدا كوكبي عطارد والزهرة نتيجة وقوعهما داخل مدار الأرض”.

وعن ظاهرة التقابل، ذكرت “القديحي” أنّها حدث سنوي لهذه الكواكب، وهي تمثل أفضل وقت خلال السنة لرصد وتصوير الكوكب.

وأشارت إلى أنّ هذه الكواكب تكون مرئية طوال الليل، وتُرصد بالعين المجردة بعد غروب الشمس.

وأكدت أنّ هذا التقابل لا يُعد حدث نادر ؛ لأنّه تكرر أكثر من شهر خلال هذه الفترة، ففي 14 يوليو حدث تقابل المشتري وزحل مع الشمس، وخلال هذه المدة حدثت اقترانات بين القمر والمشتري وزحل خلال الأشهر الثلاثة الماضية ، وفي يوم 14 أكتوبر كان المريخ كذلك في وضع التقابل مع الشمس، وسيكون هناك اقتران بين كوكب المريخ والقمر في يوم 25 من الشهر الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى