كشكول
2020-11-25

لماذا يتدرب والديّ الطفل المعاق…؟

منير مكي

أنا معلم التربية الخاصة منير مكي، وطبيعة عملي تختلف عن طبيعة عمل المعلمين التقليديين؛ لأنّ -غالبًا- ما يعمل معلمو التعليم الخاص مع مجموعات أصغر؛ وقد يركزون على المهارات بدلاً من التلقين، مما يؤدي إلى تصور أنّ عملهم أسهل أو أقل أهمية.
لهذا –أنا- أرى وكل العاملين معي في هذا التخصص، إنّ اشراك الوالدين في العملية التعليمية للطفل المعاق؛ يعدُّ عنصراً رئيسياً في برامج التربية الخاصة؛ لأنّه يساعدهما على اكتساب مهارات من شأنها أن تجعل منهما معلمَين فاعلين، كما بيّنت البحوث أنّ تدريب الوالدين يُمكنه معالجة العديد من مشكلات الطفل ذي الإعاقة.
ماهي مبررات تدريب أولياء أمور الطفل ذي الإعاقة؟ هذا السؤال الذي قد يطرحه البعض، وذكر جوابه الدكتور جمال الخطيب في كتابة ” أولياء أمور الأطفال المعوقين”؛ حيث قال: إنّ العاملين في ميدان التربية الخاصة، بذلوا جهوداً كبيرة للتأثير إيجابيًا على نمو الطفل ذي الإعاقة، من خلال تدريب الوالدين وتعليمهما. وقد لخص “هيوارد و داردج” المبررات بما يلي:
– يحتاج أولياء الأمور إلى نظام تعليمي مخطط.
– يحتاجون إلى أن يعرفوا عن نجاحات الآباء الآخرين.
– يحتاجون إلى توَفر فرص التحدث عن نجاحاتهم، واخفاقهم في تدريب الطفل.
– يحتاجون إلى طرح الأسئلة والحصول على الإجابات من المختصين، والآباء الآخرين.
– يحتاجون إلى التعرف على المختصين الذين يعملون مع أبنائهم والآباء ممن لديهم حاجات مشابهة لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى