ads
ads
ads
ads
وطنالرئيسية
2020-12-02
ضمن خطة الأمانة لمعالجة الاختناقات المرورية

الدمام.. البدء بمشروع المعلومات المرورية الذكية واللوحات الإلكترونية


بدأت أمانة المنطقة الشرقية بمشروع المعلومات المرورية الذكية واللوحات الإلكترونية بحاضرة الدمام، والذي يأتي ضمن المشاريع التي دشنها صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية مؤخرًا، بحضور سمو نائبه صاحب السمو الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، ومعالي وزير الشؤون البلدية والقروية، ومعالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، والتي تأتي وفقا لرؤية المملكة 2030 ، وسعي الأمانة لمواكبة كافة التطورات العالمية.

من جهته ذكر وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام بن عبد اللطيف الملا: أن الأمانة قامت خلال الفترة الماضية بتركيب 60 لوحة إلكترونية في عدد من الأماكن بحاضرة الدمام، بهدف عرض رسائل توعوية متعلقة بالسلامة المرورية من الرسائل المهمة لمستخدمي الطريق بالحاضرة.

وقال الملا تأتي الإستفادة من هذه التقنيات الحديثة الحصول على معلومات عن زمن الرحلة لعدة وجهات مختلفة وعرضها على اللوحات الإلكترونية، كما سيتم الاستفادة من تلك التقنيات لتوفير معلومات آنية دقيقة ومفصلة عن حركة المرور بما فيها زمن الرحلة وزمن التأخير على جميع الطرق الرئيسية بالحاضرة وعكس ذلك على خرائط محدثة بغرفة التحكم بالأمانة للمساهمة بإدارة حركة المرور بفعالية وكفاءة عالية.

وأكد أن اللوحات الإلكترونية هي لوحات متغيرة (Variable Message Sign – VMS) تعتبر بمثابة قناة تواصل مع الجمهور تُستخدم عادة لإيصال عدد من المعلومات لمستخدمي الطريق مثل: زمن الرحلة، معلومات حوادث الطريق، أماكن الازدحام والاختناقات المرورية، ومعلومات أخرى تفيد قائدي المركبات بالحاضرة بتنقلاتهم اليومية، فيما يتم الاستفادة من أنظمة المشروع لمعرفة أماكن الاختناقات المرورية الآنية مما يتيح لمهندسي الأمانة مراقبَة شاملة ودقيقة لحركة المرور، مثل عرض وقت الرحلات الفعلي لكل مسار أو جزء من الطريق ونسبة التأخير في الطُرق المحددة، مما يسهل اتخاذ تدابير استباقية وتحسين حركة المرور ورفع الكفاءة التشغيلية للطُرق الرئيسية والفرعية.

ولفت وكيل الأمين للتعمير والمشاريع الى أنه عند وقوع حوادث مرورية وحدوث ازدحام مروري، فإنه باستطاعة مراقب حركة المرور اتخاذ إجراءات وقائية واتخاذ تدابير استباقية من خلال تزويد الجهات المعنية والجمهور (قائدي المركبات) بمعلومات أدق عن زمن الرحلة مع إبلاغهم بوجود اختناق مروري في ذلك الجزء من شبكة الطرق وعرض تلك المعلومات على اللوحات الإلكترونية (VMS).

وأبان بأن الأمانة قامت باستخدام اللوحات الإلكترونية بفاعلية ونجاح كبير خلال الأشهر الأولى من جائحة كورونا لاقت استحسان وتقدير الجهات المعنية والجمهور بحاضرة الدمام، فقد تم نشر العديد من المعلومات التوعوية في حينها والتي ساهمت في نشر سبل الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا، بالإضافة للمعلومات المتعلقة بفترات منع التجول، كما ساهمت هذه التحليلات المرورية المبنية على أنظمة هذا المشروع من معرفة مدى إلتزام الجمهور بتعليمات منع التجول خلال جائحة كورونا، حيث قامت الأمانة بعمل التحليلات المناسبة على عدد من الطرق الرئيسية بالحاضرة ومشاركة تلك المعلومات مع الجهات المعنية للاستفادة منها بهذا الخصوص.

وأبان الملا بأن هذا المشروع يأتي ضمن خطة الأمانة لفك الاختناقات المرورية، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لوضع حلول جذرية وتنفيذ مشاريع نوعية لمعالجة مشكلة الاختناقات المرورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى