ads
ads
ads
ads
من الديرة
2021-01-06

آل خليفة: الحد من المشكلات الأسرية غايتنا

سامي المرزوق - خليج الدانة

أكدت مسؤولة لجنة الاستشارات الأسرية بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية والناشطة الاجتماعية زهراء علي آل خليفة، إنّ اللجنة غايتها الأساسية الحد من المشكلات الأسرية.

وأشارت إلى أنّ اللجنة أحدى اللجان الهامة والفاعلة في الجمعية، وتهدف لتفعيل الدور الاجتماعي والتوعوي والتنموي الذي تساهم بتحقيقه للفرد والمجتمع عبر مشاركتهم الإيجابية في مواجهة المشكلات التي تعترضهم في أغلب مناحي الحياة، مع التركيز على الأسرة لكونها الأساس في عملية استقرار المجتمع وحمايته، و تهدف كذلك إلى مساعدة الفرد من خلال العلاقة المهنية بين المرشد والمسترشد وهذه العلاقة تحكمها مبادئ وأخلاقيات المهنة، لذا نحن نعمل على تقديم الاستشارات النفسية و التربوية والأسرية.

التواصل

وبينت الناشطة أنّ التواصل مع الأسر المستهدفة، وحلّ المشكلات يكون من خلال الهاتف الثابت أو الجوال أو بالواتس آب أيضًا وكذلك حضوريًا.

تقريب

ولفتت إلى أنّ اللجنة تقوم بتقريب وجهات النظر لكل حالة حسب طبيعة المشكلة ولكن بعض الحالات تتطلب إحالتها إلى المختصين النفسين أو التربويين والسلوكيين المتعاونين معنا، فدورنا كلجنة نشر الإيجابية بكل الوسائل وتحقيق الأمان الأسري ومحاربة العنف بكل أشكاله والحد من الطلاق، والكل يعمل تطوعًا لوجه الله من أجل خدمة الإنسانية، فتقديم الاستشارات التربوية والزوجية والنفسية مجانًا دون مقابل.

الإنجازات

وأوضحت الخليفة أنّ اللجنة حققت إنجازات في حل بعض المشكلات الاجتماعية ومنها :

-تزويد المسترشدين بمهارات التعامل في حل المشكلات التربوية والزوجية.
-إيقاف 10 حالات طلاق خلال العام المنصرم 2020م مع جائحة كورونا وقبلها.
-التقريب بين المتخاصمين من الإخوة أو الآباء أو الجيران.

عودة ميمونة

واختتمت بقولها: “نشعر بالفخر عندما نرى الأسر المسترشدة تتوافق وتعود إلى بعضها، وهذا دائمًا ما نصبو إليه، ونسعى جاهدين لإيقاف المشاكل بكل أنواعها، كما نسعى للحد من الطلاق في الإسهام بتنمية الوعي الاجتماعي، من خلال تأدية الرسالة المنوطة باللجنة محاولة للوقاية من الآثار المترتبة على زيادة المشكلات الاجتماعية وتطورها، ونسأل الله التوفيق للصلاح والإصلاح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى